"إلى ابنتي العزيزة إيفانكا" عنوان الغارة المقبلة لترامب

أخبار العالم

إيفانكا ترامب والرئيس الأمريكي دونالد ترامب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iptd

تناولت الإندبندنت البريطانية قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بقصف مطار وسط سوريا بالسخرية، (بعد مشاهدته ما تعرض له أطفال خان شيخون من الهجوم الكيميائي) واصفة إياه بـ"رقيق القلب".

وكتب الكاتب مارك ستيل في مطلع مقال نشرته الصحيفة في عددها الصادر اليوم، بعنوان "لو لم ترغب أمريكا في رئيس يقصف سوريا ما كان ينبغي عليهم انتخاب رجل طيب القلب".

"ياله من أمر مريح أن نكتشف في النهاية وبعد كل مخاوفنا أن دونالد ترامب رجل طيب القلب، والآن كل من وصفوه بالنرجسي والمختل أدركوا أنهم أساءوا فهمه، فالرجل النقي رقيق القلب أمر بقصف سوريا لأن مشاهدة الأطفال الذين قصفهم الأسد حركت مشاعره".

ويشير ستيل، إلى إنه وبعد مراقبة وتمعن في آلية سير خطط القوات الأمريكية خلال العقود الماضية، يتضح أنهم لا يأبهون لا بالأطفال ولا بمعاناتهم، فمثلا على سبيل المثال، صور الأطفال المصابين في فيتنام الشمالية إبان حرب فيتنام لم تمس قلب الرئيس الأمريكي بشكل كاف ليقوم بإصدار أوامره للجيش بوقف القصف الذي كان يمارسه هناك.

كما هو الحال بالنسبة لترامب فإنه وعلى الرغم من تأثره بمشاهد الأطفال إثر الكيميائي إلا أن ذلك لم يعدله عن قراره بشكل كاف أيضا ليقبل هؤلاء الأطفال كلاجئين.

ويعرج ستيل في مقاله على تأثير الغارة الجوية الأمريكية على مطار الشعيرات موضحا أنه لا يوجد دليل مادي يوضح تأثير الضربة معتبرا أنها كانت مجرد لمحة مجاملة من ترامب ومجرد إجراء رمزي لإيصال رسالة إلى الأسد بأنه لو استمر في استخدام الأسلحة الكيمائية سيتم التعامل معه بشكل آخر.

وتابع الكاتب أنه "في هذه المرة الموضوع واضح، فإن لم تؤيد الضربة فأنت من أنصار بشار الأسد، وهذا يختلف تماما عما كان عليه قبل عامين تقريبا، عندما كنا نُسأل لتأييد ضرب داعش الذي كان يحارب الأسد، ففي ذلك الوقت كل من لا يدعم ضرب داعش فهو من أنصاره"، مشيرا إلى كيف يمكن تغيير وجهات الدعم للأطراف المتنازعة خلال حملات الهجوم المختلفة.

كما أشار الكاتب إلى أن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي سارعت بدورها عقب القصف إلى دعمه وتأييده، مؤكدة أن في سوريا نظام غير ديمقراطي وبربري، وهو عار على الشرق الأوسط. 

كما أوضح الكاتب التذبذب الواضح في الآراء والتصريحات المختلفة لترامب التي تتغير مرات عدة في غضون ساعات أو أيام متقاربة.

ويسخر ستيل من تغطية بعض وسائل الإعلام الأمريكية للغارة، مشيرا إلى أن أحد مراسلي شبكة "إس إن بي سي" أثار الجدل على وسائل التواصل الاجتماعي بعدما وصف مشاهد القصف الصاروخي الأمريكي في سوريا بأنها "جميلة".

وتابع الكاتب أن ذلك لن يثير أي دهشة لدى البعض إذ أن ترامب هو رجل استعراضي، وغاراته المقبلة ستكون بعنوان إلى "ابنتي العزيزة إيفانكا" في بريق أرجواني كما هي المباني المشتعلة جراء النيران.

كما يتناول ستيل عنوان أحد المواضيع في جريدة نيويورك تايمز والذي قال "في سوريا قلب ترامب هو الأسبق"، ليختم ستيل المقال بشكل أكثر سخرية قائلا "بالفعل هذا هو الدرس المستفاد مما جرى هذا الأسبوع وهو ما كان مقدرا أن يحدث عندما ينتخب الأمريكيون رئيسا عيبه الرئيسي أنه ببساطة طيب القلب وحنون".

المصدر: independent.co.uk

نتاليا عبدالله