يلديريم: لا نريد قطع العلاقات مع أوروبا لكننا سنرد على خرق حقوقنا

أخبار العالم

يلديريم: لا نريد قطع العلاقات مع أوروبا لكننا سنرد على خرق حقوقنارئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ilrz

أعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، الثلاثاء 14 مارس/آذار، أن أنقرة لا تنوي قطع علاقاتها مع هولندا وسائر الدول الأوروبية، لكنها سترد على أي مساس بحقوق الأتراك.

وفي حديث لقناة "خبر تورك" قال يلدريم: "ليس سرا أن علاقاتنا مع أوروبا وهولندا تعيش أزمة. لكننا لا نسعى إلى قطع علاقاتنا بالكامل، لا مع أوروبا ولا مع هولندا. نحن لا نريد الأزمة، ولكننا لن نتغاضى عن انتهاكات جديدة في حقنا، وسنرد عليها".

وأكد رئيس الحكومة التركية أن أنقرة تنتظر اعتذارات من السلطات الهولندية على رفضها، السبت الماضي، استقبال طائرة وزير الخارجية التركي، الأمر الذي وصفه بـ"العار الكبير والخطأ".

تركيا قد تفرض عقوبات اقتصادية ضد هولندا

وفي وقت سابق من الثلاثاء، لم يستبعد نائب رئيس الوزراء التركي نعمان قورتولموش فرض بلاده عقوبات اقتصادية ضد هولندا على خلفية الأزمة الدبلوماسية بين الدولتين.

وقال قورتولموش لقناة "سي أن أن تورك" التلفزيونية إن أنقرة "فرضت ضد هولندا عقوبات سياسية، لكن عقوبات اقتصادية يمكن أن تتلوها إذا لم تتخذ لاهاي خطوات لخفض درجة التوتر"، بحسب قوله.

نائب الرئيس التركي نعمان قورتولموش

وأضاف أن ثمة قرار بتجميد الاتصالات بين البلدين على المستوى الرفيع، وحظر رحلات الدبلوماسيين الهولنديين إلى تركيا، وذلك لأنه "من غير الممكن الآن تطور علاقاتنا الثنائية بوتيرتها المعتادة ". أما بشأن احتمال سحب السفير التركي من هولندا فقال نائب الرئيس إن أنقرة لم تتخذ بعد قرارا بهذا الشأن.

كما ذكر قورتولموش أن العقوبات تستهدف هولندا وحدها، ولا تشمل بعد دولا أخرى، بما فيها ألمانيا التي منعت هي الأخرى  تجمعات بمشاركة سياسيين أتراك على أراضيها.

المصدر: تاس

قدري يوسف

فيسبوك 12مليون