الكشف عن هدف الرحلة الأخيرة للمغدور كيم جونغ نام!

أخبار العالم

الكشف عن هدف الرحلة الأخيرة للمغدور كيم جونغ نام!عملية اغتيال كيم جونغ نام
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ik3n

كشف سياسي ياباني بارز أنه كان يخطط للقاء كيم جونغ نام، الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية، في ماكاو، مقصد الرحلة الأخيرة للراحل الذي تم اغتياله بطريقة احترافية في مطار بماليزيا.

وقال هاجيمي إيشي، السياسي الياباني المخضرم، في تصريحات لصحيفة "سانكاي" اليابانية، إن اللقاء كان مقررا في 1 مارس/آذار في أحد مطاعم سوشي بماكاو، وتم التأكيد على الاتفاق بشأن الاجتماع بشكل نهائي، في 2 فبراير/شباط، أي قبل 11 يوما من اغتيال كيم جونغ نام في مطار كوالالمبور.

ورجحت الصحيفة بأن يكون الهدف من اللقاء المخطط له هو بحث سبل تحسين العلاقات اليابانية الكورية الشمالية التفافا على زعيم كوريا الشمالية كيم جونع أون.

ونقلت الصحيفة عن هاجيمي إيشي، قوله: "كانت لكيم جونغ نام رؤية دولية واسعة، وكان يتأمل كثيرا في مصير وطنه. وسمعت أنه كان يفكر بشكل جدي حول ضمان سعادة شعب كوريا الشمالية".

وتجدر الإشارة إلى أن هاجيمي إيشي زار بيونغ يانغ مرات عدة، وقد عاصر مؤسس كوريا الشمالية كيم إيل سونغ واجتمع معه، وهو جد كيم جونغ نام وكيم جونغ أون.

من جانب آخر، ذكرت صحيفة " يوميوري" اليابانية أن كيم جونغ أون حذر استخبارات بلاده من اغتيال أخيه في الصين ولاسيما في ماكاو، خشية من تأثر العلاقات الصينية الكورية الشمالية بسبب مثل هذه العملية.

ونقلت الصحيفة عن مصدر دبلوماسي قريب من ملف العلاقات بين بكين وبيونغ يانغ: "لو كان (كيم جونغ نام) في الصين لما قتلوه".

وكانت السلطات الماليزية قد أعلنت أن كيم جونغ نام توفي في 13 فبراير/شباط الجاري في مستشفى بعد أن أطلقت فتاتان من إندونيسيا وفيتنام مادة سامة على وجهه في مطار كوالالمبور، عندما كان متوجها إلى ماكاو. ورصد الأمن الماليزي على بشرته آثار مادة VX المدرجة على قائمة الأسلحة الكيميائية المحظورة دوليا.

المصدر: وكالات

اوكسانا شفانديوك

فيسبوك 12مليون