فرضيات حول وفاة أخ زعيم كوريا الشمالية في ظروف غامضة

أخبار العالم

فرضيات حول وفاة أخ زعيم كوريا الشمالية في ظروف غامضة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iidd

رجح خبراء في قسم علم السموم بجامعة سيئول الوطنية أن الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية توفي متأثرا بتسممه بمادة سيانيد الهيدروجين أو غاز "في إكس" المعروف أيضا بغاز الأعصاب.

ونقلت وكالة "تاس" عن مصر في علم السموم بجامعة سيؤول الوطنية، الثلاثاء 14 فبراير/شباط، قوله إن الأعراض التي ظهرت على كيم جونغ نام الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، تشير إلى تسممه. 

وقال إن عددا قليلا جدا من المواد السامة، التي يسهل الوصول إليها نسبيا، تسبب الأعراض التي عانى منها كيم جونغ نام قبل وفاته، وهي الدوران والحرقة في العينين، إضافة إلى أن وفاته جرت خلال ساعة من اختناقه بمادة مجهولة. ورحج أن تكون المادة سيانيد الهيدروجين. 

ومن الدلائل التي تؤيد هذه الفرضية أن سيانيد الهيدروجين مادة شديدة التبخر، وتتبخر من دون ترك أي إثر.

والفرضية الثانية تفيد بأن كيم جونغ نام تأثر بالمادة السامة المصنعة خصيصا على أساس غاز "في إكس" وهي المادة من نوع غاز الأعصاب، وتعد من عوامل الحرب الكيميائية.

وأشار الخبير إلى أن بيونغ يانغ تملك احتياطيات كبيرة من مادة الـ"في إكس"، لكنه امتنع عن الخروج باستنتاجات محددة قبل الإعلان عن نتائج  تشريح جثة الراحل.

وقال التحقيق إن امرأة مجهولة الهوية اقتربت من الرجل في مطار كوالا لومبور قبل فترة وجيزة من وفاته ووضعت إلى وجهه قطعة من النسيج المشبع بمادة مجهولة، ثم بدأ كيم جونغ نام يعاني من الألم في عينيه. وتوفي في طريقه إلى المستشفى.

المصدر: تاس

إينا أسالخانوفا