طهران تدين "خارطة الطريق" الأمريكية الفرنسية حول إيران وتوجه نصيحة إلى ماكرون

أخبار العالم

طهران تدين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xq1f

دانت الخارجية الايرانية البيان المشترك (خارطة الطريق) للرئيس الأمريكي جو بايدن ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، والذي أثيرت في جزء منه "اتهامات لإيران لا أساس لها وغير مقبولة".

ورأى المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني أن "المضامين المناهضة لإيران في هذا البيان لا أساس لها من الصحة، ولها أهداف ودوافع سياسية، وتعد استمرارا للسياسات الفاشلة السابقة"، معتبرا أن هذا البيان "مرفوض".

وتابع ناصر كنعاني: "كما قلنا مرات عديدة، تلتزم الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالتعاون الفني مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إطار الحقوق والالتزامات الدولية وعلى أساس معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية واتفاقية الضمانات"، مضيفا: "إن الدور المعروف لإيران في إرساء وتعزيز الاستقرار والأمن في المنطقة والعالم ومحاربة الجماعات الإرهابية من أجل تعزيز الأمن الدولي أمر لا يمكن إنكاره".

وأكمل المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: "من المثير للسخرية للغاية أن يقوم حماة الكيان الإسرائيلي القاتل للأطفال، الذي ذبح وقتل نحو 15 ألف طفل وآلاف النساء الفلسطينيين خلال ثمانية أشهر، وكذلك قمع الطلاب والمواطنين المحتجين على جرائم الحرب التي يرتكبها الكيان الإسرائيلي، يسمحون لأنفسهم بتعليم الآخرين الأخلاق وحقوق الإنسان".

وأضاف كنعاني: "ننصح الرئيس الفرنسي في سياق تصريحاته الأخيرة بشأن ضرورة عدم إتباع أوروبا للولايات المتحدة الأمريكية، خاصة في مجال الدفاع والأمن، وأن يصحح إتباع فرنسا لسياسات الحكومة الأمريكية المعادية والمناهضة لإيران".

جدير بالذكر أن إيمانويل ماكرون أعلن يوم السبت الماضي، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع  جو بايدن في باريس، أن البلدين "مصممان على ممارسة الضغوط الضرورية" على إيران.

وقال الرئيس الفرنسي إن إيران تعتمد "إستراتيجية التصعيد على كل المستويات".

وأكد ماكرون متوجها إلى الصحافيين من قصر الإليزيه أنه "بالنسبة إلى إيران، نلاحظ معا استراتيجية تصعيد على كل المستويات، سواء في الهجمات غير المسبوقة على إسرائيل أو المناورات لزعزعة الاستقرار في المنطقة أو بالطبع البرنامج النووي الإيراني".

وأضاف أن "بلدينا (فرنسا والولايات المتحدة) مصممان على ممارسة الضغوط الضرورية للجم هذا التوجه".

المصدر: "إرنا" + "أ ف ب"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا