نشطاء ألمان يشيدون بلياقة بوتين

أخبار العالم

نشطاء ألمان يشيدون بلياقة بوتين
وزير الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wrep

رحب قراء صحيفة "دي فيلت" الألمانية بقرار الرئيس بوتين المشاركة في انتخابات الرئاسة لعام 2024، وأبدوا إعجابهم بلياقته البدنية خلال رحلته التي قام بها إلى تشوكوتكا أقصى شرق روسيا.

وتزامن هذا المديح مع انتقادات لعدد من الساسية الغربيين الذين فرضت دولهم عقوبات ضد روسيا

ومن بين هؤلاء وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك.

وكتب أحد القراء في تعليقه: "لدى بوتين من الملاحظات مجتمعة في كامل حياته أقل من التي لدى بيربوك خلال رحلة واحدة تقوم بها إلى خارج البلاد".

وأيده آخر بالقول: "نعم، إنه يفكر بصورة أفضل من معظم وزرائنا".

وأضاف ثالث: "بالمقارنة مع الحكومة الألمانية، فإن بوتين في حالة ذهنية وجسدية ممتازة!".

وأضاف: "على عكس بايدن، يقف بوتين بثقة وثبات على قدميه".

واختتمت المناقشة بالقول: "بالنسبة لرجل يبلغ من العمر 71 عاما، فهو يعتبر في حالة مذهلة".

يشار إلى أنه في ديسمبر الماضي، أعلن الرئيس بوتين عزمه المشاركة في الانتخابات الرئاسية. وقبل ذلك، تم انتخابه لأعلى منصب حكومي أربع مرات: في الأعوام 2000 و2004 و2012 و2018.

وبعد إقرار التعديلات على الدستور، حصل على حق الترشح لانتخابات عام 2024.

وحدد مجلس الاتحاد الروسي موعد الانتخابات الرئاسية الروسية في 17 مارس 2024. بدورها اعتمدت لجنة الانتخابات المركزية قرارا يقضي بأن يستمر التصويت لمدة 3 أيام، من 15 إلى 17 مارس.

اللافت أن العديد من القراء ومتابعي وسائل الإعلام الألمانية وفي أوروبا على حد سواء، والناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، دائما ما يبادرون لانتقاد مسؤوليهم على سلوكهم أو حتى على تصريحاتهم وسياساتهم الدخلية والخارجية وخاصة التي بدرت منهم خلال الأزمة الأوكرانية وموقفهم المعادي والكيدي ضد روسيا.

وتجدر الإشارة إلى أن الجمهور الغربي بدأ ينتقد علانية الإجراءات الدول الغربية ضد روسيا ويقول إنها انعكست سلبا على مستوى رفاهية ومعيشة مواطني تلك الدول نفسها.

ومع بداية العام الجاري، أفادت صحيفة "دي فيلت"، بأن المستشار الألماني أولاف شولتس تحدث بشكل قاس عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وعن النزاع في أوكرانيا في خطابه بمناسبة العام الجديد.

وقال شولتس، في محاولة لتبرير المشاكل التي يعاني منها سكان بلاده: "بمجرد انحسار وباء كوفيد-19، بدأت روسيا نزاعا لا هوادة فيه في وسط أوروبا".

بالإضافة إلى ذلك، زعم شولتس بأنه بعد اندلاع الصراع في أوكرانيا، "قام بوتين بإغلاق صنبور الغاز".

المصدر: نوفوستي + RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا