"معهد كوينسي" الأمريكي: على بايدن اتخاذ إجراءات حاسمة بشأن أوكرانيا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wibm

قال معهد كوينسي بواشنطن في منشور بمجلة Responsible Statecraft إن على الرئيس الأمريكي جو بايدن إجبار القيادة الأوكرانية على التفاوض مع روسيا لتجنب عواقب أكثر خطورة على كييف.

بحسب المنشور: "لا يكفي أن تدعو واشنطن إلى إجراء مفاوضات مع أوكرانيا خلف أبواب مغلقة. وليس من الحكمة أيضاً تأجيل أي مبادرة دبلوماسية حتى الانتخابات الرئاسية الأميركية المقبلة، التي ستجرى بعد عام تقريباً من الآن، على أمل استمرار صمود القوات الأوكرانية، واستمرار الدعم الأميركي حتى ذلك الحين".

يرى المعهد أنه "لا توجد هناك مؤشرات على امكانية تحقيق تقدم للقوات المسلحة الأوكرانية في ساحة المعركة. ولهذا السبب، سيكون وقف إطلاق النار ومفاوضات السلام الحل الأمثل بالنسبة للرئيس فلاديمير زيلينسكي".

 

واضاف "في الواقع أوكرانيا قد لا تصمد لفترة طويلة، في المقابل تحقيق روسيا لمزيد من التقدم، واستيلائها على المزيد من الأراضي الأوكرانية، سيترك لإدارة بايدن خيارا وحيدا مؤلما وهو قبول هزيمة أوكرانيا، الأمر الذي سيمثل إذلالا خطيرا للولايات المتحدة، وحلف شمال الأطلسي، وربما يهدد بالتدخل المباشر والمخاطرة بحرب نووية مع موسكو".

وقد أعربت روسيا مراراً عن استعدادها للتفاوض، لكن سلطات كييف فرضت حظراً تشريعيا على المفاوضات.

كما أشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى أن روسيا لم ترفض الحوار قط، ولكن على الجانب الآخر أن يعبر عن نواياه بشكل مباشر وصريح.

وفي أوائل أكتوبر، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن الجيش الأكراني فقد أكثر من 90 ألف شخص و557 دبابة ونحو 1.9 ألف مركبة مدرعة خلال الهجوم المضاد.

وبحسب وزير الدفاع سيرغي شويغو، بلغت خسائر القوات المسلحة الأوكرانية في نوفمبر وحده أكثر من 13.7 ألف شخص.

المصدر: ريا نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا