الزعيم كيم جونغ-أون يتحدث عن أهداف رئيسية يجب تحقيقها عام 2023

أخبار العالم

الزعيم كيم جونغ-أون يتحدث عن أهداف رئيسية يجب تحقيقها عام 2023
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ug62

عقدت كوريا الشمالية اجتماعا عاما للجنة المركزية لحزب العمال الحاكم، لمراجعة سياسات هذا العام ومناقشة المهام الرئيسية لعام 2023، وذلك بحضور الزعيم كيم جونغ أون.

وحسب وكالة الأنباء المركزية الرسمية الكورية الشمالية، فإن كيم قال إن "الفهم العميق لخصائص البيئة الداخلية والخارجية التي تشكلت مؤخرا، وتوضيح الاتجاه المستقبلي لتطوير الأعمال الوطنية، هما تجربة نبيلة اكتسبناهما من خلال النضال الشاق في عام 2022".

وأكد "ضرورة وضع استراتيجية نضال أكثر حماسة وموثوقية تقوم على حقيقة أنه تم تحقيق تقدم حقيقي من خلال تحمل كل شيء وسط الصعوبات"، مشددا على أن "القوة الوطنية للبلاد زادت بشكل ملحوظ في جميع المجالات السياسية والعسكرية والاقتصادية والثقافية".

وأشار إلى أنه "تم إحراز الإنجازات والتقدم في تنفيذ المهام الهائلة المنصوص عليها في الاجتماعين العامين الرابع والخامس للجنة المركزية الثامنة للحزب من خلال النضال الشاق والشرس غير المسبوق هذا العام"، كاشفا عن أهداف رئيسية يجب تحقيقها في عام 2023 وخطط عمل خاصة بها في المجالات المختلفة للاقتصاد الوطني، بما في ذلك الصناعات الرئيسية والمعادن والكيمياء والطاقة الكهربائية الفحم والآلات والبناء والزراعة والصناعة الخفيفة.

هذا وتمت الموافقة على 5 بنود رئيسية لجدول الأعمال بالإجماع خلال الاجتماع بما في ذلك مراجعة السياسات الرئيسية للدولة والحزب لهذا العام بالإضافة إلى خطة العمل ومسودة ميزانية الدولة لعام 2023.

ذكرت وسائل الإعلام الرسمية في بيونغ يانغ، اليوم الثلاثاء، أن الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ -أون، حضر اجتماعا للاحتفال بالذكرى السنوية لإصدار دستورالبلاد الاشتراكي قبل نصف قرن.

كذلك شارك الزعيم الكوري الشمالي في اجتماع أقيم في قاعة مانسوديه في بيونغ يانغ مساء الاثنين للاحتفال بالذكرى الخمسين لاصدار كوريا الشمالية الدستور الاشتراكي.

وهذه المرة الأولى التي يحضر فيها كيم حدثا لإحياء ذكرى اعتماد البلاد للدستور، منذ توليه السلطة في عام 2011.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية إن الدستور "نفذ مهمته بنجاح كسلاح قوي لتحقيق سياسة الشعب أولا في العصر الجديد لثورة زوتشيه التي تتجلى فيها كرامة ومكانة جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية في جميع أنحاء العالم في مواجهة أخطر التحديات والصعوبات".

هذا وتحتفل بيونغ يانغ في 27 ديسمبر بذكرى اعتمادها لدستورها الاشتراكي منذ العام 1972.

المصدر: "يونهاب"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا