الخارجية الروسية: تعلق على تقارير حول "طلب طهران مساعدة موسكو في برنامجها النووي"

أخبار العالم

الخارجية الروسية: تعلق على تقارير حول
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/u9yp

أكد مدير منع التسلح في وزارة الخارجية الروسية، فلاديمير يرماكوف، أن التقارير الإعلامية التي تفيد بطلب إيران مساعدة روسيا لتسريع برنامجها النووي، كاذبة ولا أساس لها من الصحة.

وأضاف يرماكوف، أن هذه الإشاعات محاولات غربية لبث الذعر من خلال تضخيم مفهوم التهديد الإيراني.

ونوه إلى أن الدول الغربية تبدي سوء نيتها تجاه طهران في الآونة الأخيرة، وتتعامل معها بأسلوب الاستفزاز المتعمد من خلال تحريض الوكالة الدولية للطاقة الذرية ضدها.

وأشار إلى أن التعاون الروسي الإيراني في مجال الذرة السلمية ليس سرا، لكنه يتطور تدريجيا، ويسير بشفافية تامة، مع الالتزام بمعاهدات حظر الانتشار النووي، وقرار مجلس الأمن رقم 2231، وأكد أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية لم تقدم أي مطالبات بهذا الشأن لموسكو أو طهران.

وتابع: "نحن لا نزود إيران بالوقود النووي في محطة "بوشهر" للطاقة النووية فحسب، بل ونصدر الوقود المستهلك أيضا".

أما فيما يتعلق بـ "الموّال" الذي لا يكف الغرب عن التلحين له "لا ينبغي لإيران أن تمتلك سلاحا نوويا"، فإيران ذاتها تتفق مع ذلك وتلتزم بشكل صارم بمعاهدة حظر الانتشار النووي.

 وفي وقت سابق، ذكرت شبكة CNN، نقلا عن مصادر استخباراتية أمريكية لم تذكرها، أن إيران تسعى لتطوير برنامجها النووي وصولا إلى إنتاج الأسلحة النووية بمساعدة روسيا، وأشارت إلى أنه لم يتضح حتى الآن ما إذا ووافقت موسكو على طلبات طهران أم لا.

يذكر أن روسيا، وألمانيا، والصين، وبريطانيا، وفرنسا، والولايات المتحدة وقعت مع إيران عام 2015 خطة عمل مشتركة، تضمنت رفع العقوبات مقابل الحد من البرنامج النووي الإيراني.

وفي عهد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عام 2018، انسحبت الولايات المتحدة من خطة العمل المشتركة وأعادت فرض العقوبات على طهران.

وأعلنت إيران عن خفض تدريجي في التزاماتها بموجب الاتفاقية، ورفع القيود المفروضة على الأبحاث النووية، وأجهزة الطرد المركزي، ومستوى تخصيب اليورانيوم.

وشهدت فيينا مباحثات لتجديد خطة العمل المشتركة ورفع عقوبات واشنطن على طهران، وفي ديسمبر 2021، توصل الأطراف إلى مسودتي اتفاقيتين، يكفل فيهما الجانب الأوروبي التزام طهران بالنقاط المنصوص عليها في الاتفاق.

وصرح مساعد وزير الخارجية الإيرانية، باقري كياني، بأن المحادثات بين طهران وواشنطن تسير بشكل جيد، إلا أن المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، نفى ذلك ووصف التقدم "بالمتواضع".

 المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تداعيات الزلزال المدمر الذي ضرب جنوب تركيا وشمال وغرب سوريا.. اليوم الثالث