الأمم المتحدة: إيران سمحت لأمريكي بمغادرة البلاد وأفرجت عن ابنه من الحجز

أخبار العالم

الأمم المتحدة: إيران سمحت لأمريكي بمغادرة البلاد وأفرجت عن ابنه من الحجز
الولايات المتحدة وإيران
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/twiz

سمحت طهران يوم السبت، للأمريكي الإيراني باقر نمازي المسن المحتجز في إيران منذ أكثر من 6 سنوات بمغادرة البلاد لطلب العلاج في الخارج.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك في بيان إن "سياماك نماز نجل نمازي أفرج عنه أيضا".

وذكر المتحدث أن الأمين العام أنطونيو غوتيريش ممتن للخطوة التي اتخذتها إيران.

وأشار دوجاريك إلى أن غوتيريش ناشد رئيس الجمهورية الإيرانية إبراهيم رئيسي، بالسماح لباقر نمازي بمغادرة إيران لتلقي العلاج الطبي.

وأكد المتحدث أن الأمم المتحدة ستواصل العمل مع السلطات الإيرانية بشأن مجموعة من القضايا المهمة، بما في ذلك الوضع الإقليمي والتنمية المستدامة وتعزيز حقوق الإنسان وحمايتها.

ولا تزال ظروف ما يبدو أنه إطلاق سراح مؤقت لكل من الأب والابن غير واضحة في هذا الوقت.

وقالت مؤسسة Perseus Strategies للمحاماة التي تمثل الأسرة في بيان الشهر الماضي، إن باقر نمازي 85 عاما، كان يواجه مشاكل صحية وتطور إلى حالة طبية أخرى خلال فترة احتجازه التي استمرت ست سنوات.

ونمازي هو واحد من ثلاثة أمريكيين على الأقل مسجونين في إيران، وتؤكد الولايات المتحدة إصرارها على تحريرهم بينما تجري مفاوضات غير مباشرة مع طهران بشأن إحياء الاتفاق النووي الذي انسحب منه الرئيس السابق دونالد ترمب.

وسياماك نمازي رجل أعمال اتهم بالتعاون مع حكومة معادية، لكن عائلته تنفي بشدة هذه التهمة وتقول إنه خضع لاستجواب قاس في شأن زمالاته السابقة مع مؤسسات أمريكية.

أما باقر نمازي، فهو مسؤول سابق في منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أصله من إيران ويحمل الجنسية الأمريكية، وقد احتجز في سبتمبر 2016 عندما سافر إلى طهران على أمل مساعدة ابنه.

وأطلق سراح باقر نمازي في أوائل 2020، لكنه منع من الحصول على جواز سفر لمغادرة البلاد، بينما لا تعترف إيران بازدواج الجنسية.

المصدر: RT + وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تواصل عمليات الإنقاذ في سوريا وتركيا وسط ارتفاع عدد الضحايا ومخاوف من هزات ارتدادية.. لحظة بلحظة