عائلة نزارباييف تخرج عن صمتها.. أول تعليق من أفرادها على أحداث كازاخستان

أخبار العالم

عائلة نزارباييف تخرج عن صمتها.. أول تعليق من أفرادها على أحداث كازاخستان
نور سلطان نزارباييف، الرئيس الأول لكازاخستان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/s5qo

شكرت علية الابنة الصغرى لنور سلطان نزارباييف رئيس كازاخستان الأول، شعب البلاد لدعمه والدها، وأعربت عن تعازيها لذوي ضحايا أعمال الشغب التي شهدتها كازاخستان الأسبوع الماضي.

وكتبت علية نزارباييفا عبر "إنستغرام" اليوم الخميس: "شكرا على كلمات الدعم التي أتلقاها منكم. وشكرا لكم على الدعم المعنوي لوالدي في هذه اللحظة، فهو يتلقى الكثير من الرسائل هذه الأيام من سكان مختلف مناطق البلاد".

كما أعربت علية عن تعازيها لذوي ضحايا أعمال الشغب، وكتبت: "بقلب حزين أعيش الأحداث المأساوية في بلادنا. لا أجد كلمات للتعبير عن الألم والأسف لسقوط الضحايا والقتلى. أعبر عن خالص التعازي لأسر الضحايا. وليصبح هذا الدرس القاسي الذي تلقيناه جميعا هو الأخير في تاريخنا. من غير الطبيعي أن يقتل الناس في زمن السلم".

عائلة نزارباييف تخرج عن صمتها.. أول تعليق من أفرادها على أحداث كازاخستانعلية نزارباييفا الابنة الصغرى لرئيس كازاخستان الأول (صورة أرشيفية)

وهذا أول تعليق يصدر عن أفراد عائلة نزارباييف بعد اندلاع احتجاجات سرعان ما تحولت إلى أعمال شغب واشتباكات مسلحة في عدد من مدن البلاد ولا سيما في ألما آتا أكبر مدنها، مخلفة عشرات القتلى.

ولم يظهر الرئيس السابق على الملأ أو عبر وسائل الإعلام منذ بداية الأحداث، لكن المتحدث باسمه أكد في وقت سابق، أن نزارباييف موجود في العاصمة نورسلطان، وأنه دعا جميع المواطنين إلى الالتفاف حول رئيس الدولة، قاسم جومارت توكاييف، "للتغلب على التحديات الراهنة وضمان سلامة البلاد".

يذكر أن داريغا ابنة نزارباييف الكبرى، وهي عضو في مجلس النواب، لم تحضر الجلسة العامة للمجلس التي انعقدت أمس الأربعاء "لأسباب صحية"، فيما ذكرت وسائل إعلام محلية نقلا عن مساعدة لها، أن داريغا أصيبت بفيروس كورونا.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا