كوبا تستعد لاستخدام "عبد الله" أحد اللقاحات الأربعة التي طورتها لمواجهة كورونا

أخبار العالم

كوبا تستعد لاستخدام
كوبا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qqsz

تستعد كوبا للترخيص في الأيام المقبلة لاستخدام أحد لقاحاتها المضادة لفيروس كورونا وهو الأول الذي يطور في أمريكا اللاتينية ليعطي بصيص أمل للمنطقة في مواجهة موجة جديدة من الجائحة.

وأعلن علماء كوبيون بفخر أن لقاح "عبد الله" الأكثر تقدما في التجارب وفعال بنسبة 92.28% للوقاية من الإصابة بفيروس كوفيد، ولم يعد ينقصه سوى أن تصرح الهيئة الوطنية الناظمة للأدوية باستخدامه على نحو طارئ، الأمر الذي يتوقع أن يكون وشيكا.

عدا هذا اللقاح، طور علماء كوبا أربعة لقاحات أخرى بينها "سوبرانا 2" الذي بينت نتائج جزئية أنه فعال بنسبة 62% بعد جرعتين من الجرعات الثلاث، مما جعل الباحثين واثقين من الحصول على إذن باستخدامه قريبا.

ويمثل طرح هذه اللقاحات إنجازا لافتا بالنسبة لبلد فقير يعاني من نقص الغذاء والدواء.

جدير بالذكر أن كوبا بدأت بالفعل بإعطاء اللقاح منذ مايو في إطار برنامج التدخل الصحي العام المخصص للمناطق الأكثر تضررا ولا سيما هافانا، لكن في حين انخفضت أعداد الإصابات في العاصمة، فإنها تتزايد بشكل مقلق في بقية البلاد التي يبلغ عدد سكانها 11.2 مليون نسمة وسجلت نحو 194 ألف إصابة.

وستستقبل المنطقة بارتياح الترخيص لأول لقاح كوبي بسبب زيادة الإصابات ونقص اللقاحات، فقد سجلت البرازيل الأسبوع الماضي رقما قياسيا جديدا من الإصابات التي تجاوزت 115 ألفا في 24 ساعة، بينما تجاوزت كولومبيا عتبة 100 ألف وفاة.

هذا فيما تسجل البيرو أكبر عدد من الوفيات مقارنة بعدد سكانها في العالم.

وأكدت كوبا أنها تلقت اتصالات من أكثر من ثلاثين دولة أبدت اهتمامها بلقاحاتها، حيث وقعت فنزويلا اتفاقية للحصول على 12 مليون جرعة من لقاح "عبد الله"، ووافقت إيران قبل فترة وجيزة على استخدام "سوبرانا 2" على نحو طارئ بعد اختباره على أراضيها، وزار وزير الصحة الأرجنتيني كوبا في مايو وأبدت فيتنام والمكسيك اهتماما أيضا.

ولا تحتاج مثل هذه الاتفاقات الثنائية لضوء أخضر من منظمة الصحة العالمية.

المصدر: أ ف ب

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا