رئيس إيران الجديد ينفي ضلوعه في إعدام 5000 شخص عام 1988

أخبار العالم

رئيس إيران الجديد ينفي ضلوعه في إعدام 5000 شخص عام 1988
الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qo4u

أكد الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي أنه لن يجتمع مع الرئيس الأمريكي جو بايدن، ولن يفاوض على برنامج طهران للصواريخ الباليستية، ولن يتخلى عن دعم المليشيات الإقليمية.

ووصف رئيسي نفسه في أول مؤتمر صحفي عقب الإعلان عن فوزه بالانتخابات، بأنه "مدافع عن حقوق الإنسان"، عندما سئل عن تورطه في "الإعدام الجماعي لحوالي 5000 شخص عام 1988".

وقال: "برنامج إيران للصواريخ الباليستية ودعم الميليشيات الإقليمية، أمور غير قابلة للتفاوض".

وعما إذا كان سيلتقي بايدن، أجاب رئيسي ببساطة: "لا".

من جهتها، أكدت المتحدثة الصحفية للبيت الأبيض جين بساكي أن "الولايات المتحدة ليست لديها أي علاقات دبلوماسية مع إيران ولا توجد أي خطط للاجتماع على مستوى القيادة، لذا فمن غير الواضح أن يكون أي شيء قد تغير فعلا على هذا الصعيد".

وأضافت: "بايدن يعتبر أن صانع القرار في إيران هو المرشد الأعلى علي خامنئي.. هذه هي الحالة قبل الانتخابات، وهي الحالة اليوم، وستستمر على الأرجح لاحقا".

يذكر أن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على رئيسي، متهمة إياه بـ"التورط في عمليات إعدام جماعية".

وحسب النتائج الرسمية للانتخابات الإيرانية، حصل رئيسي على 17.9 مليون صوت، بواقع 62% من إجمالي الأصوات التي أدلى بها 28.9 مليون مواطن.

المصدر: "أ ب"

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا