جنود إثيوبيون ينزعون سلاح زملائهم التيغراي في قوات حفظ السلام بالصومال

أخبار العالم

جنود إثيوبيون ينزعون سلاح زملائهم التيغراي في قوات حفظ السلام بالصومال
جنود إثيوبيون ينزعون سلاح زملائهم التيغراي في قوات حفظ السلام بالصومال
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/p6jk

قالت أربعة مصادر أمنية ودبلوماسية لوكالة "رويترز" إن جنود حفظ السلام الإثيوبيين بالصومال نزعوا سلاح زملاء لهم من عرق التيغراي يتراوح عددهم بين 200 و300 الأسبوع الماضي.

وأوضحت المصادر أنه تم نزع سلاح الجنود بسبب الشكوك في ولائهم، دون الخوض في تفاصيل العملية.

ولم ترد الحكومة الإثيوبية ولا متحدث عسكري أو قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي على اتصالات ورسائل بطلب التعليق.

ونفت مهمة عمل تابعة للحكومة الإثيوبية اليوم الأربعاء استهداف السلطات لأفراد التيغراي بأي شكل من الأشكال.

وبدأت القوات الإثيوبية القتال ضد قوات من إقليم تيغراي الشمالي في وقت سابق من الشهر الجاري في أعقاب ما وصفته الحكومة بأنه هجوم مفاجئ شنته قوات من التيغراي على قوة تابعة للحكومة المركزية هناك.

وصرح مصدران دبلوماسيان بأن الرجال الذين نزعت أسلحتهم يعتقد أنهم محبوسون في قواعدهم بالصومال، وأشار مصدر أمني إلى أن نائبا لقائد القوات في أحد القطاعات العسكرية بين من تم نزع سلاحهم.

وأفاد المصدر الأمني ​​بأن عملية نزع السلاح تمثل مشكلة كبيرة لقوة حفظ السلام في الوقت الذي تحاول فيه وضع خطط للعمليات، وتساءل "ماذا تفعل عندما تكون قائدا لقوة وتجد أن 200 أو 300 جندي لديك لا يستطيعون خوض معركة بسبب العرق الذي ينتمون إليه؟".

وتسهم إثيوبيا، التي تشترك في حدود طويلة سهلة الاختراق مع الصومال، بحوالي 4000 من أصل 17000 جندي تحت إمرة الاتحاد الإفريقي، ولها حوالي 15000 جندي إضافي في الصومال بترتيبات ثنائية وهذا العدد يفوق نظيره من أي دولة أخرى.

ولم يتضح ما إذا كان الجنود المنسحبون من التيغراي أو أنهم جنود آخرون في طريقهم لإعادة انتشار محتملة في صفوف الحكومة في إقليم تيغراي.

المصدر: رويترز

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا