خطوة بخطوة.. تفنيد صحة فيديو "تدمير" تركيا لـ"بانتسير" الروسية في سوريا

أخبار العالم

خطوة بخطوة.. تفنيد صحة فيديو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ne54

يتداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام مقطع فيديو يدعي أنه يوثق لحظة تدمير طائرة مسيرة تركية لمنظومة دفاعية روسية الصنع من طراز "بانتسير" تابعة للجيش السوري.

ودفع هذا الشريط بعض المغردين إلى الحديث عن "إهانة" سلاح الجو التركي للمنظومة الروسية للدفاع الجوي، غير أن النظر عن كثب إلى هذا التسجيل يكشف عن مؤشرات واضحة على أن الفيديو مفبرك.

وأشار عدد من المدونين الروس المختصين بالتطورات الميدانية في سوريا، في تقرير مشترك نشروه عبر تطبيق "تلغرام" إلى أن هذا التسجيل يضم في الواقع جزئين، على الرغم من سعي منتجيه على ما يبدو إخفاء هذا الأمر عن المتابعين.

ويبدو هذا الأمر من خلال المقارنة بين آثار عجلات "باتنسير" قبل "تدمير" المنظومة وبعده.

ولفت التقرير إلى أن ذلك ينسف منذ البداية مصداقية الشريط، موضحا أن أي وكالات إعلامية جدية تمنع موظفيها من تحرير صور وفيديوهات حتى بشكل غير ملموس ناهيك عما حصل في الشريط المذكور.

بالإضافة إلى ذلك، تظهر اللقطات التي توثق لحظة "تدمير" المنظومة أن أربعة على الأقل من "حطامها" من نفس الحجم والشكل وتحلق بطريقة ومسار مماثل.

كما أشار التقرير إلى أن اللقطة الأخيرة في الشريط لا تضم أي أثار إلا حطام صغيرة للمنظومة المستهدفة في مكان الانفجار، على الرغم من أن "بانتسير" هي آلية قتالية لا تقل من حيث الحجم عن سيارة شحن ثقيلة وكان يجب أن تبقى في الموقع بعد الانفجار أجزاء ملحوظة منها.

وتابع التقرير أن الفيديو يثير تساؤلات بشأن عدم فعل "بانتسير" التي تقف وسط مزرعة مفتوحة أي شيء للدفاع عن نفسها، ورجح أن الجزء الأول للفيديو (الذي يظهر الآلية قبل "تدميرها") سجل في الواقع قبل اندلاع مواجهة مفتوحة بين الجيشين السوري والتركي في إدلب ولم تر المنظومة حينئذ أي خطر في الطائرة المسيرة التركية.

المصدر: "تلغرام"

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا