وزير خارجية باكستان إلى طهران والرياض وواشنطن بغية تخفيف التوتر

أخبار العالم

وزير خارجية باكستان إلى طهران والرياض وواشنطن بغية تخفيف التوتر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/n226

يبدأ وزير الخارجية الباكستاني، شاه محمود قريشي، جولة خارجية ستشمل إيران والسعودية والولايات المتحدة، في مسعى لتخفيف التوترات الإقليمية المتصاعدة في الأسابيع الأخيرة.

وكان من المقرر أن يلتقي قريشي في طهران في الساعة الثامنة من مساء اليوم الأحد نظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، غير أن الخارجية الإيرانية أعلنت عن تأجيل الاجتماع حتى إشعار آخر، ويتواجد ظريف حاليا في العاصمة العمانية مسقط للمشاركة في مراسم تأبين السلطان الراحل قابوس بن سعيد.

وأكدت الخارجية الباكستانية أن قريشي سيبلغ قادة إيران باستعداد إسلام آباد لدعم جميع المساعي التي من شأنها تسهيل حل الخلافات والنزاعات القائمة بالسبل السياسية والدبلوماسية، محذرة من أن "التطورات الأخيرة تلحق ضررا كبيرا بأمن وسلام المنطقة المتقلبة أصلا، ولا بد من بذل جهود فورية وجماعية بغية التوصل إلى حل سلمي".

وبعد زيارة إيران، سيتوجه قريشي غدا الاثنين إلى السعودية لإجراء مباحثات مع وزير خارجية المملكة الأمير فيصل بن فرحان آل سعود.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مصدر في الخارجية الباكستانية تأكيده أن قريشي سيزور، بعد اختتام زيارته إلى طهران والرياض، الولايات المتحدة الأمريكية.

وتعد باكستان أحدى الدول التي تحتفظ بعلاقات متينة مع السعودية وإيران على حد سواء، وتبذل جهود الوساطة في محاولة لتخفيف الخلافات بينهما، وكان رئيس حكومة باكستان، عمران خان، قد زار كلا الخصمين الإقليميين العام الماضي.

وتأتي جولة وزير الخارجية الباكستاني على خلفية التصعيد الحاد للتوترات الإقليمية إثر اغتيال الولايات المتحدة في الثالث من يناير قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني بغارة جوية في بغداد.

وردا على اغتيال أحد أبرز جنرالاتها، شنت إيران في وقت سابق من الأسبوع الجاري ضربات صاروخية على قاعدتين تتمركز فيهما القوات الأمريكية بالعراق، دون سقوط خسائر بشرية.

وعلى خلفية هذه التوترات المتصاعدة، أسقطت إيران، عن طريق الخطأ، الأربعاء الماضي، طائرة ركاب أوكرانية من طراز "بوينغ 737-800" بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار الإمام الخميني في طهران، بعد اقترابها من موقع عسكري حساس للحرس الثوري (حسب الجانب الإيراني)، ما أودى بأرواح 176 شخصا كانوا على متنها، دون وجود ناجين.
المصدر: RT + وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

عميلة CIA تتجسس لصالح صدام؟!