جونسون يتحدث عن "طبخة" وينتظر مفاوضات صعبة مع الاتحاد الأوروبي

أخبار العالم

جونسون يتحدث عن
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mxwa

قارن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الاجتماع البرلماني الأخير هذا العام بـ"العمل في مطبخ"، وقال: "تم تشغيل الفرن بالفعل بكامل طاقته. لذلك يجب علينا إعداد وجبة الغداء كما يجب".

وقال المعلق السياسي ألكسندر خاباروف، إن "جونسون يبدو في غاية السرور في نهاية العام الجاري، إذ فاز في الانتخابات، وأعد للملكة خطابا سينفتح له باب إمكانية الخروج من الاتحاد الأوروبي في 31 يناير".

وأكد خاباروف أن "طبق اليوم لدى جونسون، هو مشروع القانون الخاص ببريكست حيث قام "طهاة" الحكومة البريطانية بإجراء بعض التعديلات في اللحظة الأخيرة على "الطبخة"، وتمت إضافة مادة جديدة لها، هي تقليص مدة المفاوضات حول اتفاقية التجارة مع الاتحاد الأوروبي حتى نهاية عام 2020، مع حظر أي تأجيل بموجب القانون.

وأضاف: "أجواء الانفعال في البرلمان، باتت على وشك الذبول. واضطر زعيم حزب العمال المتجهم جيريمي كوربن، قبل أن تخاطب الملكة كلا المجلسين، إلى السير إلى جانب جونسون اللامع. ويجب القول، إن كوربن كان كئيبا وصامتا مع الصحفيين، في الفترة الأخيرة".

وتابع: "وعلى العكس من ذلك، قام أعضاء حزب بوريس جونسون بتعظيمه ورفعه إلى السماء، حتى أن خصمه القديم رئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماي، أشادت به في كلمة لها، ونظر إليها جونسون للمرة الأولى منذ عدة سنوات، نظرة حنونة، إذ قالت ماي: كنت أنشد رؤية نتيجة انتخابات كهذه عام 2017".

من جهته حاول كوربن التصدي للحكومة، وقال: "إننا نواجه خيار الحفاظ على معاييرنا العالية في البيئة والغذاء وإبرام اتفاق تجاري مع الاتحاد الأوروبي، أو نسيان كل هذا بقبول شروط الولايات المتحدة".

وفي ذلك يقول خاباروف إن "كوربن فشل في إفساد شهية جونسون. بعد أن أقر البرلمان مشروع قانون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، استمتع رئيس الوزراء بالغداء في أحد المطاعم الأنيقة في لندن".

وختم خاباروف تعليقه بالقول: "ستسمح الغالبية المطلقة من الأصوات للحكومة بالتغلب بسهولة على أي مقاومة في البرلمان. لكن ما زالت أمامها مفاوضات صعبة مع الاتحاد الأوروبي. وهنا لم تعد لدى جونسون أي مزايا تسمح له بالتفوق. على سبيل المثال، احتاجت كندا للعمل 7 سنوات، لكي تتمكن من التوصل إلى اتفاقية تجارية مع الاتحاد الأوروبي، لكنهم في لندن، يعتزمون توقيع كل شيء في السنة".

تعليق ألكسندر خاباروف

المصدر: فيستي رو

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا