الدفاع الروسية تثمن دور بلدان منظمة معاهدة الأمن الجماعي في مناورات "إيشلون 2019"

أخبار العالم

الدفاع الروسية تثمن دور بلدان منظمة معاهدة الأمن الجماعي في مناورات
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mip0

قال دميتري بولغاكوف، نائب وزير الدفاع الروسي، إن تدريبات "إيشلون 2019" جرت بنجاح، بمشاركة قوات الدعم اللوجستي لدول منظمة معاهدة الأمن الجماعي.

وجاء ذلك يوم الخميس في ختام المناورات في ساحة التدريب في مقاطعة نيجني نوفغورود الروسية، والتي انطلقت الثلاثاء بمشاركة وحدات عسكرية روسية وأرمنية وبيلاروسية وكازاخستانية وقرغيزستانية وطاجيكستانية.

وقال بولغاكوف: "المرحلة الأخيرة من كل مناورة هي تمارين، تعد أعلى أشكال التدريب لكل من الضباط والرقباء والجنود. ننهي اليوم مناورات إيشلون لدول منظمة معاهدة الأمن الجماعي، والتي عقدت في وضعية تأهب تلامس الوضع القتالي الحقيقي. لا شك أن المهارات التي تلقاها المشاركون في التمرينات مفيدة في تنفيذ المهام اليومية. وأنا واثق من أن الخبرة والمعرفة التي اكتسبوها هنا ستساعد في إنجاز المهام اللاحقة بنجاح وفي مجال الدعم المادي والتقني بنجاح".

وأضاف: "خلال التدريبات المشتركة لدول منظمة معاهدة الأمن الجماعي، تم التنسيق في أداء المهام القتالية وتم حل قضايا التعاون الشامل بين هياكل مكاتب تنسيق العمليات في قوات التحالف. أعتقد أن المناورات تم تنفيذها بتقييم لا يقل عن جيد (حيث أن) تقييم ممتاز غير واقعي".

وتم خلال التدريبات التعامل مع مسائل إعادة ملء ترسانة الصواريخ المستهلكة، وتدفق الذخيرة والإمدادات الأخرى، وإقامة مخازن الوقود المتنقلة، وتنظيم صيانة وإصلاح الأسلحة والمعدات العسكرية.

ونفذت الوحدات العسكرية أيضا، تمارين إخلاء المعدات، إلى مواقع الإصلاح، بواسطة قوات مجموعات الإصلاح والإخلاء، وتزويد الذخيرة وغيرها من العتاد باستخدام الطائرات المروحية من طراز "مي 8".

وتعد تدريبات "إيشلون 2019" جزءا لا يتجزأ من التدريبات التنفيذية الاستراتيجية "الأٌخوة القتالية 2019"، والتي تعقد في الفترة من 8 إلى 29 أكتوبر في روسيا وبيلاروس وطاجيكستان.

المصدر: تاس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بعد اتفاق بوريس جونسون مع الأوروبيين.. برلمان بريطانيا يصوت لصالح تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي