الكشف عن قاعدة سرية أمريكية في إستونيا

أخبار العالم

الكشف عن قاعدة سرية أمريكية في إستونيا
لقطة من برنامج "الشاهد"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/md0f

أعلنت شبكة الإذاعة والتلفزيون العمومية الإستونية (ERR) أن صحفيي أحد برامجها كشفوا أن قاعدة سرية تابعة للقوات الخاصة الأمريكية تعمل في أراضي البلاد بشكل دائم منذ العام 2014.

وأوضحت الشبكة أن صحفيي برنامج "الشاهد"، المتخصص في إجراء تحقيقات صحفية، كانوا قد بدأوا في البحث عن مكان محتمل لتواجد القاعدة السرية بعد أن علموا، أثناء اطلاعهم على بعض وثائق البنتاغون، أن الولايات المتحدة ستخصص، في العام 2019، مبلغا قدره 15.7 مليون دولار للحكومة الإستونية لبناء منشأة من نوع خاص. وبعد نصف عام من المحادثات مع جهات معنية، تمكن الصحفيون من الحصول على إذن بدخول القاعدة السرية.

وأشارت هيئة تحرير برنامج "الشاهد" إلى أنه ليس من حقها الإفصاح عن مكان تواجد القاعدة، أما مساحتها فتعد من أسرار الدولة.

وذكرت الشبكة أن هناك خططا لبناء مركز تدريبي إضافي لأفراد القوة الأمريكية. ونقلت عن أحد ضباط القاعدة قوله: "نتواجد هنا على أساس دائم منذ العام 2014، وفي كثير من الأحيان نحتاج إلى مساحة أوسع".

وأوضحت ERR أن المبلغ الذي تم تخصيصه من قبل وزارة الدفاع الأمريكية سيستخدم لبناء المركز التدريبي، إضافة إلى بناء ثكنات وميدان للرماية ومستودع للأسلحة، وبرج خاص لتجفيف المظلات.

من جهته، ذكر برنامج "الشاهد" أن وحدة من القوات الخاصة الأمريكية تم نقلها إلى إستونيا على خلفية الأحداث في أوكرانيا، حيث قامت روسيا، وفقا لكل من تالين وواشنطن بـ "التدخل"، عبر "دعم الانفصاليين" في منطقة دونباس (جنوب شرق أوكرانيا) و"ضمها" لشبه جزيرة القرم.

وأكدت موسكو مرارا أنها ليست طرفا في النزاع المسلح في دونباس، أما شبه جزيرة القرم، فشددت روسيا أن انضمام هذه المنطقة إليها تم بناء على نتائج استفتاء لسكانها في مارس 2014، بعد شهر من الانقلاب في أوكرانيا.

المصدر: تاس + نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

رسائل للجمعية العامة للأمم المتحدة .. آلاف المتظاهرين في 110 بلدة ومدينة أسترالية