واشنطن: اللقاء في القدس قد يخلق تفاهما أكبر بين الولايات المتحدة وإسرائيل وروسيا بشأن إيران

أخبار العالم

واشنطن: اللقاء في القدس قد يخلق تفاهما أكبر بين الولايات المتحدة وإسرائيل وروسيا بشأن إيران
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lxvw

أعرب دبلوماسي أمريكي رفيع المستوى عن أمل واشنطن في أن يسهم اللقاء الأمني بين الولايات المتحدة وإسرائيل وروسيا المرتقب في القدس في بلورة نهج مشترك "أكثر فعالية" إزاء إيران.

وقال نائب رئيس البعثة الدبلوماسية الأمريكية في روسيا، أنتوني غودفري، اليوم الثلاثاء، أثناء مؤتمر في مدينة فولوغدا، إن اللقاء المرتقب في القدس سيعقد في إطار المناقشات التي أجراها سابقا، جون بولتون مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي، مع سكرتير مجلس الأمن الروسي، نيقولاي باتروشيف.

وأضاف الدبلوماسي أن "إسرائيل والولايات المتحدة قلقتان جدا إزاء دور إيران في المنطقة"، وأنهما لا تخفيان ذلك في اتصالاتهما مع "شركائهما الروس".

وتابع غودفري: "سمعنا مرارا أن روسيا ترى جوانب من سياسة إيران في المنطقة لا تتماشى مع الأهداف الروسية في المنطقة. أملي أن نجد طريقا أنجع بعد هذا اللقاء".

وردا على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة تسعى إلى تخفيف التوتر في علاقاتها مع إيران، قال الدبلوماسي: "سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب واضحة بما فيه الكفاية بل وكانت (مواقفه) واضحة حتى قبل توليه الرئاسة".

وتابع أن خطوات إيران خارج إطار "الصفقة النووية" وغيرها من تصرفاتها في المنطقة أصبحت "أكثر عدوانية وأكثر تهديدا على العالم"، مضيفا: "نحن نتخذ خطوات للفت انتباه شركائنا ومناقشينا إلى هذا الموضوع".

ويتوقع أن يعقد اللقاء بين سكرتير مجلس الأمن الروسي، نيقولاي باتروشيف، ومساعد الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي، جون بولتون، ورئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، مئير بن شبات، في القدس نهاية شهر يونيو الجاري.

ولدى إعلانه، أواخر مايو، عن اللقاء المرتقب، قال البيت الأبيض إن المسؤولين الثلاثة سيناقشون "قضايا الأمن الإقليمي"، دون ذكر موعد محدد للمحادثات.

وأمس الاثنين، أفادت صحيفة "الشرق الأوسط"، نقلا عن مصادر لها، بأن مستقبل الوجود الإيراني في سوريا سيكون الملف الرئيس على جدول أعمال المسؤولين الثلاثة بحسب الصحيفة.

وذكرت "الشرق الأوسط" أن عقد الاجتماع يأتي بناء على تفاهم بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والأمريكي دونالد ترامب، بشأن ضرورة "إعطاء أولوية لضمان أمن إسرائيل".

وحسب مصادر الصحيفة، فإن إسرائيل والولايات المتحدة تنويان الاقتراح على روسيا، أثناء اللقاء، الاعتراف بشرعية الرئيس السوري، بشار الأسد، ورفع العقوبات عن السلطات السورية، في مقابل موافقة موسكو على ردع انتشار التأثير الإيراني في هذا البلد.

وعلق المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، على ذلك، داعيا إلى "التأني إزاء الأنباء المزيفة المختلفة التي تنتشر في وسائل الإعلام".

ومن المرجح أن يعقد الاجتماع تزامنا مع تحضيرات الولايات المتحدة لورشة العمل "السلام من أجل الازدهار" في البحرين، يومي 25 و26 يونيو، المنعقدة كإجراء أول في إطار خطة السلام الأمريكية الخاصة بتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي المعروفة بـ"صفقة القرن".

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

حلول صندوق النقد الدولي "لإنقاذ" لبنان من الأزمة الاقتصادية والمالية