وزير إكوادوري سابق: مورينو باع أسانج وقبض الثمن

أخبار العالم

وزير إكوادوري سابق: مورينو باع أسانج وقبض الثمن
وزير خارجية الإكوادور السابق ريكاردو باتينيو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lpnf

اتهم وزير خارجية الإكوادور السابق ريكاردو باتينيو رئيس الإكوادور لينين مورينو بـ "بيع سيادة البلاد" مقابل القروض الدولية، في إشارة إلى قرار حرمان جوليان أسانج من حق اللجوء.

وقال باتينيو في تصريح لقناة RT: "من الواضح بالنسبة إلينا تماما أن السيد مورينو الذي يؤدي حاليا مهام رئيس الإكوادور توصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة وسلمه (أسانج) لحكومة هذه البلاد".

وتابع باتينيو قائلا إن "الهدف الأول لمورينو كان الحصول على قروض من صندوق النقد والبنك الدوليين مقابل أمرين، أولهما تسليم جوليان أسانج، والثاني القضاء على عملية التكامل بين دول أمريكا الجنوبية واللاتينية".

وأضاف الوزير السابق: "يمكن القول إنه (أي مورينو) باع سيادة بلادنا وارتكب الخيانة العظمى عندما سمح للشرطة البريطانية بدخول سفارتنا، التي كنا نحميها لفترة طويلة منذ عام 2012".

وأشار باتينيو إلى أن قرار سحب الجنسية الإكوادورية من جوليان أسانج كان غير شرعي، إذ لم يجر أي تحقيق في انتهاكاته المزعومة لشروط الإقامة في سفارة الإكوادور في لندن.

يذكر أن الشرطة البريطانية اعتقلت مؤسس موقع "ويكيليكس" جوليان أسانج أمس الخميس في أعقاب إعلان سلطات الإكوادور حرمانه من حق اللجوء في سفارتها في لندن، والذي منح له عام 2012 في عهد الرئيس السابق رفائيل كوريا.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا