الشرطة الفرنسية تعتدي على صحفيي وكالة رابتلي الروسية

فيديوهات

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hqow

تعرض صحفي ومصور يعملان في وكالة رابتلي "ضمن شبكة RT" الإخبارية لإصابات أثناء تغطيتهما للاحتجاجات العارمة التي تجتاح فرنسا ضد الإصلاحات في قانون العمل.

وأظهر شريط فيديو الشرطة الفرنسية وهي تقوم بالاعتداء على المحتجين ورشهم بالمياه والغاز المسيل للدموع، بعدها قامت الشرطة في البداية بالاعتداء على مصور وكالة رابتلي الأمر الذي أدى إلى إصابة معدات التصوير.

وقال الصحفي "قامت الشرطة بالاعتداء بالضرب على المحتجين والصحفيين الذين كانوا يغطون الاحتجاجات، أوقعوني على الأرض، وقاموا بنزع الخوذة وقناع الوقاية من الغازات".

وأضاف "بدأوا بضربنا بالعصي وقام أحدهم بضرب الكاميرا بالعصي".

وفي الحالة الثانية تعرض منتج في الوكالة لضربة بالرأس بقنبلة غاز مسيلة للدموع.

وقال "في البداية، اعتقدت أنها حجر، لكن زميلي قال إنها كانت قنبلة غاز رمتها قوات الأمن"، وأضاف "كنت أرتدي خوذة لكنها لم تنقذني من الضربة التي تعرض لها وجهي، وقد ساعدني بعض المحتجين الذين سارعوا لإسعافي وإيقاف نزيف الدم".

يذكر أن الصحفي والمصور الآن في المستشفى لتلقي العلاج من الإصابات.

المصدر: رابتلي.