فيديو إيفا موزيس وملاك الموت يحقق ملايين المشاهدات!

مجتمع

فيديو إيفا موزيس وملاك الموت يحقق ملايين المشاهدات!إيفا موزيس كور
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jc5c

انفصلت إيفا موزيس كور (83 عاما) عن والدتها، في مايو 1944، في معسكر "أوشفيتز" الألماني للتعذيب، عندما انتزعها النازيون مع أختها التوأم من أمهما، ولم ترها بعدها أبدا.

حينما كتب جوته رائعته ملك الغابة (ملك الموت.. الكائن الخارق الذي يخطف روح الطفل) لم يكن يعلم أن أحد مواطنيه ويدعى الدكتور يوزيف مونغيله سوف يمارس هذا الدور على الأرض بدم بارد ومع سبق الإصرار والوعي والإدراك:

أب يمسك بابنه الحبيب بين ذراعيه

في حضن يمنحه الأمان والدفئ

- لماذا تخفي وجهك خوفا يا بني؟

- ألا ترى ملك الحوريات بتاجه وصولجانه يا أبتاه؟

- إنها تهيؤات العاصفة يا صغيري

"هلم إلي أيها الصغير..

نلعب ألعابا جميلة، ونقطف أزهارا ملونة على شاطئ البحر

وستعطيك أمي حبلا من الذهب"

- ألا تسمعه يا أبتاه؟

- اهدأ يا بني، إنها الريح تدفع أوراق الشجر للغناء

"ألا ترغب في الذهاب معي أيها الصغير؟

بناتي الجميلات ينتظرنك على أحر من الجمر

سيرقصن لك رقصة الليل، ويغنين لك أغنية النوم"

- ألا ترى ما أرى يا أبتاه؟

- إنه لون السماء الرمادي يخيل لك ما ترى

"أحبك أيها الصغير، وسآخذك على أي حال

باللين أو بالقوة إذا لم تطع"

- إنه يلمسني الآن أبتاه، إنه يؤذيني..

يجزع الأب ويمضي سريعا، ممسكا بابنه المتأوه في أحضانه

وحينما يبلغ بيته بعد عناء، يجد الصغير بين يديه ميتا.

بدأت رحلة عذاب الأختين اليهوديتين في مختبر التجارب للدكتور النازي يوزيف مينغيله، الذي كان يستخدم المعتقلين في معسكر "أوشفيتز" في تجاربه في مجال الوراثة، حيث كان مهتما بشكل خاص بالتوائم. 

يوزيف مينغيله

قالت إيفا بعد مرور سنوات على الحرب العالمية الثانية، إنها التقت بطبيب نازي عن طريق الصدفة في ألمانيا عام 1993، كان قد خدم في معسكر "أوشفيتز"، ثم عادت والتقته في عام 1995، وحصلت على مستند منه بكيفية عمل غرف الغاز لإعدام المعتقلين، ووقع على المجازر التي شارك فيها بحق اليهود والأقليات الأخرى أثناء الحرب. عقب ذلك شكرته إيفا، وقررت أن تكتب رسالة تعفو له فيها عن خطاياه.

تقول إيفا: "ما اكتشفته عن نفسي غير حياتي.. اكتشفت أنني قادرة على الصفح عن الآخرين، وليس في وسع أحد أن يمنحني هذه القوة أو يأخذها مني. كنت ضحية طيلة 50 عاما، ولم أعلم ما أمتلكه من قوة. بعدما كتبت تلك الرسالة، قرأتها معلمتي للغة الإنكليزية، وقالت: كل الاحترام لصفحك عن الدكتور النازي، لكن مشكلتك الأساسية هي الدكتور مينغيله".

وأضافت إيفا قائلة: "حينما عدت إلى المنزل تخيلت أن مينغيله يقف أمامي في الغرفة، فقلت له 20 جملة بذيئة، وفي النهاية قلت له: على الرغم من ذلك أغفر لك.

بعد 50 عاما من خضوعي للتجارب مثل فئران المختبرات، أحسست بالقوة أمام ملاك الموت من أوشفيتز".

يذكر أن مقطع الفيديو الذي نشرته إيفا، على صفحة فيس بوك لموقع "باز فيد"، حصل على 129 مليون مشاهدة.

المصدر: وكالات

محمد صالح