أخطأ الأطباء فعاشت 30 عاما مع عائلة غريبة!

مجتمع

أخطأ الأطباء فعاشت 30 عاما مع عائلة غريبة!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ixst

تقدمت مواطنة روسية بدعوى قضائية ضد عدد من الأطباء، اتهمتهم فيها بـ"تدمير حياتها" بسبب الخطأ الذي ارتكبوه عندما استبدلوها بطفل آخر بعد ولادتها، لتنشأ مع أبوين غير أبويها.

وعن تلك الحادثة الغريبة قالت، يوليا توليغينيفا، من مدينة تشليابنسك الروسية: "أذكر جميع الأيام المريرة والقاسية التي قضيتها مع هذه العائلة السكيرة، لم يمر يوم لم نشعر فيه أنا وإخوتي بالجوع، لقد اضطررنا للتسول للحصول على الطعام، واليوم وبعد مرور 30 عاما، اكتشفت أني نشأت مع عائلة غريبة، وأن الأطباء والممرضين في المستشفى حيث ولدت قاموا باستبدالي مع طفل آخر لأتربى مع أبوين غريبين وفي ظروف مأساوية".

أما المرأة التي ربت يوليا كل تلك الفترة التي مضت فقد قالت في مقابلة مع الصحفيين: "على مر كل تلك السنوات كان يراودني إحساس غريب بأني أربي طفلا ليس طفلي، كنت أشعر بالإهانة والحزن عندما يقول لي الأقرباء والأصدقاء إن ابنتك لا تشبه والديها.. ومرة، حين كنت أتابع إحدى البرامج التلفزيونية سمعت عن الأخطاء التي تحصل في المشافي حين يستبدلون الأطفال الرضع، لينشأ الأطفال مع عوائل غريبة وأبوين غريبين، وبدأت أدقق في الموضوع الذي أرقني لثلاثين عاما، وتابعت سجلات المشفى الذي ولدت فيه يوليا إلى أن توصلت لمعلومات تفيد بأن أما أنجبت طفلة في نفس اليوم الذي ولدت فيه يوليا قبل ثلاثين عاما، وبعد التواصل مع العائلة الأخرى وإجراء تحاليل الحمض النووي تبين أن يوليا هي طفلتهم، التي تم استبدالها بالخطأ حينها، الخطأ حصل بسبب تشابه الأسماء.. أشعر بالحزن والمرارة لا أدري كيف سنتعامل مع الموضوع في المستقبل".

من جانبها أكدت يوليا أنها تقدمت بدعوى قضائية إلى المحكمة، طالبت فيها بمحاسبة الطاقم الطبي الذي قام بهذا الخطأ الفادح منذ 30 عاما، كما طالبت بتعويضها بمبلغ 3 ملايين روبل (50 ألف دولار)، وأكدت أنها ستسعى لمتابعة القضية، رغم أن القضاء سيعتبر تلك التهم باطلة بالتقادم، نظرا لمرور فترة طويلة على الحادثة.

المصدر: رين تي في

أسعد ضاهر

مباشر.. من مكان سقوط مقاتلة من نوع F-18 في قاعدة عسكرية بالقرب من مدريد