"الضفدع الشيطان" تغذى على الديناصورات!

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jamt

توصل علماء من إيطاليا وأمريكا إلى أن ضفدعا عملاقا عاش في جزيرة مدغشقر منذ 68 مليون عام، اصطياد ديناصورات صغيرة وتغذى عليها.

وجاء في دراسة نشرها موقع "Phys.org" أن العلماء كشفوا أن الحيوان البرمائي المنقرض كان من أكبر الضفادع في العالم على مر العصور، وبلغ طوله 41 سنتيمترا، ووزنه 4.5 كيلوغرام.

وقد أطلق على الضفدع "فيلزيبوب"، ما يعني العلجوم باللاتينية وذلك بفضل قرنيْن صغيرين بارزين فوق عينيه.

ودرس العلماء قوة لدغة الضفدع، واستوضحوا أن فكيه يمكن أن يشكلان ضغطا يعادل 2200 نيوتن، ما يمكن مقارنته بقوة ضغط الفكين لدى الثدييات البرية.

فيما كان بوسع الضفدع العملاق اصطياد صغار الديناصورات التي كانت تعيش في البيئة نفسها .

وأشار الأستاذ مارك جونس من المدرسة البيولوجية في جامعة (أديلايد) إلى أن الضفادع ذوات القرنين التي تعد قريبة من ضفدع "فيلزيبوب" المنقرض تم اكتشافها في غابات أمريكا الجنوبية. لكنها تقل حجما ووزنا عن الضفدع الشيطان، مع أن فكيها يمكّناها من مهاجمة الحيوانات التي تماثلها حجما من الضفادع الأخرى والأفاعي والقوارض.

المصدر: نوفوستي

يفغيني دياكونوف

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا