دراسة: منطقة فوكوشيما آمنة بما فيه الكفاية لعودة السكان

العلوم والتكنولوجيا

دراسة: منطقة فوكوشيما آمنة بما فيه الكفاية لعودة السكان منطقة فوكوشيما آمنة بما فيه الكفاية لعودة السكان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/im1c

ما تزال محطة الطاقة النووية فوكوشيما تشكل خطرا، حتى أنها دمرت الروبوتات التي دخلت إليها، لكن السكان بدأوا بالعودة إلى المناطق المجاورة لها، عقب تقرير يؤكد انخفاض مستويات الإشعاع.

ووفقا لاثنين من الباحثين فإن بعض المناطق المجاورة للمحطة آمنة بما فيه الكفاية مما لا يدعو للقلق حول آثار الإشعاع طويلة الأمد.

ونشرت دراسة تشير إلى أن مستويات مادة السيزيوم الإشعاعية التي تتواجد على بعد 37 ميلا من محطة فوكوشيما، قد تراجعت بسرعة بمعدل 60% فقط بين عامي 2011 و2013، وهو ما لا يعرض السكان لأي ضرر، وفي الواقع قد تكون أكثر أمانا من المعتاد، حيث بلغ متوسط الجرعة الإشعاعية 18 millisieverts، وهو يقل بذلك عن المعدل الطبيعي الذي يتعايش معه البشر على الأرض.

وتمكن فريق البحث من تحديد مستويات الأشعة بالاعتماد على تحليل بيانات الإشعاع المحمولة جوا، ومن ثم تقدير مدى انخفاض تلك المستويات على مدى الـ70 عاما القادمة.

وساعدت هذه المعلومات على اكتشاف أن الجهود الكثيفة لمجابهة التلوث ليست المسؤولة بشكل مباشر عن انخفاض مستويات الإشعاع، ويعتقد العلماء أن انخفاض الإشعاع نابع إلى حد كبير من أسباب طبيعية مثل الأمطار والثلوج واضمحلال مادة السيزيوم في حد ذاتها.

وهذه النتائج لا تعني أن جميع المناطق حول المحطة النووية آمنة، إذ ما تزال هناك بعض المخاوف من التعرض للإشعاع، بينما هناك بعض المدن القريبة بشكل كبير مثل "Namie" التي سيتم منحها الضوء الأخضر لاحتضان السكان مجددا، نهاية شهر مارس/آذار الجاري.

ورغم ذلك ما تزال بعض البلدات المجاورة تعاني من مستويات إشعاع قوية، ما يستبعد عودة السكان إليها في المستقبل القريب.

المصدر: انغيدجت

فادية سنداسني