تعرف على سر تحضير قهوة إسبريسو مثالية!

العلوم والتكنولوجيا

تعرف على سر تحضير قهوة إسبريسو مثالية!
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wk0r

يعتقد الباحثون أنهم حددوا العنصر السري لتحضير قهوة الإسبريسو المثالية، وقالوا إن إضافة كمية صغيرة من الماء إلى حبوب القهوة قبل طحنها ينتج إسبرسو أكثر تماسكا وألذ طعما.

وكشفوا أنه أثناء الطحن العادي، يؤدي الاحتكاك بين حبوب البن إلى توليد الكهرباء التي تتسبب في تجمع الجزيئات معا والتصاقها بالمطحنة.

وأوضح الباحثون أن إضافة عنصر الترطيب يقلل من كمية الكهرباء المنتجة، ما يعني إهدار كمية أقل من القهوة لتصبح النكهات أقوى بكثير.

وقال كريستوفر هندون، الأستاذ المشارك في كيمياء المواد الحاسوبية بجامعة أوريغون بالولايات المتحدة: "الرطوبة، سواء كانت متبقية داخل القهوة المحمصة أو رطوبة خارجية تضاف أثناء الطحن، هي التي تحدد كمية الشحنة التي تتشكل أثناء عملية الطحن. ولا يقلل الماء من الكهرباء الساكنة فحسب، ولكنه يمكن أن يكون له أيضا تأثير كبير على كثافة المشروب، وربما القدرة على الوصول إلى تركيزات أعلى من النكهات المفضلة".

وفي الدراسة، التي نشرت في مجلة Matter، أراد الباحثون التحقق من كيفية تأثير الكهرباء المنتجة أثناء عملية الطحن على طعم القهوة.

وتعاونوا مع خبراء البراكين، الذين يدرسون عمليات كهربة مماثلة تحدث في الانفجارات البركانية.

وقال جوشوا مينديز هاربر، الأستاذ المساعد في الهندسة الكهربائية وهندسة الكمبيوتر في جامعة ولاية بورتلاند بالولايات المتحدة: "أثناء الثوران، تنقسم الصهارة إلى الكثير من الجزيئات الصغيرة التي تخرج بعد ذلك من البركان على شكل عمود ضخم، وخلال ذلك كله، تحتك هذه الجزيئات ببعضها البعض وتشحن حتى درجة إنتاج البرق. وبطريقة مبسطة، يشبه الأمر طحن القهوة، حيث تأخذ هذه الحبوب وتحولها إلى مسحوق ناعم".

وقاس الفريق كمية الكهرباء الساكنة الناتجة عند طحن أنواع مختلفة من حبوب البن، مع ملاحظة بلد المنشأ.

كما أخذوا في الاعتبار طرق معالجة الحبوب، بما في ذلك ما إذا كانت طبيعية أو مغسولة أو منزوعة الكافيين.

وقال الباحثون إن الكهرباء المنتجة أثناء الطحن لم تتأثر بمصدر القهوة أو كيفية معالجتها، ولكن كان هناك ارتباط بين الكهرباء ولون التحميص ومدى خشونة أو دقة الجزيئات.

وكشفوا أن التحميص الخفيف أنتج شحنة أقل، ومن المرجح أن تكون هذه الشحنة إيجابية، في حين أن التحميص الداكن كان يشحن بشكل سلبي وينتج شحنة إجمالية أكبر.

ووجد الباحثون أيضا أن القهوة المحمصة الداكنة تنتج جزيئات أدق بكثير من القهوة المحمصة الخفيفة.

ثم اختبروا ما إذا كان الطحن بالماء يغير طريقة تحضير الإسبريسو.

ووجدوا أنه عندما تم طحن الحبوب مع القليل من الماء، أدى ذلك إلى مشروب أقوى، مقارنة بالحبوب المطحونة بدون ماء.

وقال الفريق إن الطحن مع الماء جعل نكهات قهوة الإسبريسو أكثر اتساقا، ما تغلب على عقبة كبيرة أمام صناع القهوة ومصانع القهوة الصناعية.

المصدر: إندبندنت

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا