رصد "أخطبوط شبحي" قبالة سواحل هاواي!

العلوم والتكنولوجيا

رصد
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/w4c9

اكتشف فريق من مستكشفي المحيطات أخطبوطا شبحيا نادرا، يطلق عليه "دامبو"، على عمق 5518 قدما (1682 مترا) تحت سطح الماء، قبالة سواحل هاواي.

وحصل الأخطبوط "دامبو" على اسمه، نتيجة التشابه المذهل مع شخصية الرسوم المتحركة "دامبو الفيل" عام 1941، مع زعانفه الكبيرة التي تشبه الأذنين والتي تبرز فوق عينيه.

وفي الفيديو الذي التقطته منظمة Ocean Exploration Trust، يمكن رؤية الأخطبوط وهو يحرك "أذنيه" لدفع نفسه عبر الماء.

وتتمتع أخطبوطات "دامبو" أيضا بقدرة محايدة على الطفو، ما يسمح لها بالانجراف بهدوء عبر ظلام البحار العميقة.

ويعيش الأخطبوط "دامبو" في أعماق تتراوح بين 1000 و7000 متر، وهو نادر ومتكيف بشكل فريد مع ظروف الحياة القاسية في قاع المحيط.

وباستخدام زعانفها القوية والتوجيه بأطرافها الثمانية المكففة، تستطيع هذه المخلوقات الرائعة البقاء على قيد الحياة من خلال أكل أي حلزون وديدان تجدها في قاع المحيط.

وبفضل الغضاريف الداخلية التي تدعم أطرافها، تتكيف أيضا بشكل جيد مع الضغوط الهائلة الموجودة في هذه الأعماق.

ويكون الضغط على عمق 1500 متر تحت الأمواج، أكبر بمقدار 150 مرة تقريبا من الضغط على الأرض، ما يعني أن معظم الحيوانات البحرية لا تستطيع البقاء على قيد الحياة.

وسُجلت أعمق رؤية مسجلة لأخطبوط "دامبو" على عمق أكثر من 23000 قدم (7 كيلومترات) في خندق جافا.

ويعتقد العلماء أن ذكر الأخطبوط "دامبو" يخزن الحيوانات المنوية في نتوء خاص في أحد أذرعه، ويمكنه تسليمها إلى الأنثى ليتم تخزينها حتى يحين الوقت المناسب لوضع البيوض.

المصدر: ديلي ميل

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز