روسيا في صدد تصنيع درون انتحاري فائق الخفة يُخصص للقضاء على القوة البشرية

العلوم والتكنولوجيا

روسيا في صدد تصنيع درون انتحاري فائق الخفة يُخصص للقضاء على القوة البشرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/vrk8

صمم المهندسون الروس مسيّرة "فيكتور خا-120" الفائقة الخفة. والغاية الرئيسية منها هي توجيه ضربات إلى القوة البشرية للعدو.

وتزن المسيّرة بدون حمولة مفيدة 38 غراما فقط، وهي عبارة عن درون انتحاري وحيد الاستخدام يخصص لإصابة القوة البشرية للعدو.

وقال ناطق باسم مكتب "فيكتور" للطائرات غير المأهولة في حديث أدلى به لوكالة "تاس" الروسية إنه يخطط لتسليح الدرون بذخيرة الرشاش عيار 5.45×39 ملم والتي تزن 10.2 غرام أو ذخيرة المسدس عيار 9×19 ملم بوزن 7.45  غرام.

يذكر أن الدرون الفائق الخفة والمسلح بطلقة قتالية بمقدوره تنفيذ مهام يصعب تنفيذها على مقاتل عادي أو حتى على قناص ذي كفاءة عالية. على سبيل المثال، مهمة التوغل إلى مخبأ وإصابة هدف معيّن فيه. ويمكن ان يطلق الدرون من موقع مستور، بينما يضطر القناص إلى إطلاق النار من موقع مكشوف.

وتبلغ الفترة القصوى لبقاء الدرون في الجو 6 دقائق. ويمكن أن يحلق إلى مسافة كيلومترين. وثمن الدرون يتراوح بين 75 و80 ألف روبل (ما يقل عن 1000 دولار).

ويقول المهندسون أن مسيّرة كهذه ستستخدم مستقبلا ضمن أسراب الدرونات.

يذكر أن الجنود الروس استولوا في يونيو الماضي في منطقة الحدود مع مقاطعة بيلغورود الروسية درون Black Hornet النرويجي الفائق الخفة الذي لديه مواصفات تشبه مواصفات درون "فيكتور" الروسي".

المصدر: روسيسكايا غازيتا

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا