التغيرات المناخية تزيد أعداد اليعسوب في أوروبا

العلوم والتكنولوجيا

التغيرات المناخية تزيد أعداد اليعسوب في أوروبا
حشرة اليعسوب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/t6b7

أظهرت نتائج متابعة علماء البيئة لمئتي نوع من الحشرات في أوروبا، أن أعداد 30 بالمئة منها زادت خلال الأربعين عاما الأخيرة.



ويشير المكتب الصحفي لجامعة ميونيخ التقنية، إلى أن نتائج هذه المتابعة تبين أن عدد النحل الداجن والبري والفراشات وحشرات أخرى آخذ في الانخفاض. فمثلا انخفضت أعداد النحل البري خلال السنوات الست الأخيرة بمقدار الثلث، وانخفضت أعداد النحل الداجن فقط في أمريكا الشمالية إلى النصف.

ودرس الباحثون البيانات التي جمعها علماء الحشرات في بافاريا منذ أوائل ثمانينيات القرن الماضي، واتضح لهم أن تغير المناخ يؤثر في أعداد وموائل الحشرات في أوروبا. وقد شملت هذه الدراسة 200 نوع من الحشرات معظمها ينتمي إلى ثلاثة فصائل من اللافقاريات- الفراشات والجنادب واليعسوب.

وتبين أنه بسبب التغيرات المناخية ازداد عدد وموائل 30 بالمئة من هذه الحشرات، وأن 37 بالمئة منها أنخفضت أعدادها، وان 33 بالمئة المتبقية لم تتأثر بتغيرات درجات الحرارةـ أو تكيفت معها. وأكثر الحشرات تضررا هي الفراشات والجنادب حيث انخفضت أعدادها بنسبة 41 بالمئة، في حين زاد عدد اليعسوب بنسبة 52 بالمئة، ويفسر العلماء هذا بسبب حب هذه الحشرات للمناخ الدافئ.

وجاء في بيان المكتب الإعلامي للجامعة، "زادت أعداد العديد من الحشرات المحبة للحرارة مثل اليعسوب والصراصر الحقلية والفراشات الزرقاء (النحاسية) بسبب ارتفاع درجات الحرارة. وأن الزيادة الأكبر كانت في حشرة اليعسوب التي تنتشر في منطقة البحر الأبيض المتوسطة، ولكن منذ أواخر تسعينيات القرن الماضي أصبح بالإمكان رؤيتها في بافاريا أيضا".

ووفقا للباحثين، لا يرتبط انخفاض أعداد الحشرات الأخرى بالتغيرات المناخية، بل بتغير استخدام الإنسان للطبيعة. لذلك يجب أخذ هذه المسألة بالاعتبار في تحليل تأثير تغير المناخ في مختلف النظم البيئية للأرض.

المصدر: tass

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا