خنافس تمشي على ظهرها تحت سطح الماء (فيديو)

العلوم والتكنولوجيا

خنافس تمشي على ظهرها تحت سطح الماء (فيديو)
خنفسانة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qrd3

اكتشف الدكتور جون غولد، عالم الأحياء الأسترالي، عن طريق الصدفة قدرة غير عادية للخنافس المحبة للماء (عائلة Hydrophilidae) وهي مشيها تحت سطح الماء منقلبة رأسا على عقب.



وتشير مجلة Ethology، إلى أن العالم غولد، الذي كان يبحث عن صغار الضفادع في برك الماء الصغيرة في جبال واتاجان، يقول بعد أن شاهدت حشرة سوداء قصيرة الأرجل "اعتقدت في البداية أنها خنفساء سقطت في الماء وتسبح. ولكني انتبهت بعدها أنها انقلبت رأسا على عقب وهي تحت سطح الماء".

وفورا بدأ بتصوير ما يحدث أمام عينيه، حيث كانت الخنفساء تمشي تحت سطح الماء رأسا على عقب وكأنها تمشي على سطح زجاجي، ترتاح فترة ومن ثم تغير اتجاه حركتها.

وبعد أن أخبر غولد زملاءه بما شاهده، بدأوا في البحث عما يذكر بمثل هذا النمط غير العادي للحركة في الأدبيات العلمية، ولكنهم عثروا فقط إلى إشارات قصيرة في دراسات منشورة منذ عقود.

والمثير في الأمر، أن علماء الحشرات على دراية بهذه الظاهرة، ولكنهم لم يولوها أي اهتمام، لذلك يبقى لغزا كيف يمكن لهذه الحشرات فيزيائيا من عمل ذلك.

ولكن الباحثون بعد أن شاهدوا مقاطع الفيديو التي صورها غولد، لاحظوا وجود فقاعة هوائية بين بطن الخنفسانة وسطح الماء. لذلك يعتقدون أن هذه الفقاعة بالذات هي التي تسمح للخنفسانة بالانقلاب رأسا على عقب والالتصاق بسطح الماء من الأسفل. كما أنه يحتمل أن هذه الفقاعة تسمح للخنفسانة باستخدام أطرافها في الضغط على سطح الماء، ويشير غولد، إلى أنه مع كل خطوة من خطوات الحشرة، لاحظ ظهور "نتوءات" على سطح الماء.

ويعتقد الباحثون، أن الخنافس تستخدم هذه الطريقة للتهرب من الحيوانات المفترسة، التي تبحث عادة عن الفريسة في قاع البرك المائية ، ولا تعرف ما يحدث فوق رؤوسها. ومع ذلك ، لم يتم اختبار هذه الفرضية بعد في بحث إضافي.

المصدر: فيستي. رو

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا