علماء يحددون دور الذكور في التكاثر

العلوم والتكنولوجيا

علماء يحددون دور الذكور في التكاثر
خنافس من عائلة caryopsis Callosobruchus maculatus
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qpmb

تلقي دراسة أجراها علماء الأحياء، الضوء على دور الذكورفي التكاثر، ولماذا معظم الكائنات متعددة الخلايا تستخدم التكاثر الجنسي. وكيف يساعد الذكور في الحفاظ على الصحة الوراثية للنوع.


وتشير مجلة Evolution Letters، إلى أنه يكفي عدد محدد من الذكور لتخصيب جميع الإناث في النوع، لذلك فإن عددهم لا يؤثر في العدد الكلي للنوع. ونظريا يمكن الاستغناء عن الذكور تمامًا. ولكن معظم الكائنات متعددة الخلايا تفضل التكاثر جنسيا، لذلك يكون عدد الذكور والإناث فيها متساويا تقريبا. وهذه الحقيقة هي سبب جدال مستمر بين علماء الأحياء عن دور الذكور في النوع.

وأجرى علماء من جامعة أوبسالا السويدية بالتعاون مع زملائهم من جامعة تورنتو الكندية دراسة على خنافس من عائلة caryopsis Callosobruchus maculatus، واكتشفوا أن وجود الذكور أمر ضروري لإزالة الطفرات السيئة.

ويقول الباحث ديفيد بيرغر، من كلية البيئة وعلم الوراثة، "إن إنتاج الذكورـ يؤدي إلى انخفاض القدرة التناسلية للنوع، لأن دورهم أقل من دور الإناث في عملية زيادة النسل. وهنا يطرح السؤال نفسه- لماذا اختار التطور طريق التكاثر الجنسي وليس التكاثر اللاجنسي للإناث. وقد أظهرت دراستنا، أن إنتاج الذكور، الذين يمكنهم التنافس على تخصيب الإناث، يسمح بالتخلص بسرعة من الطفرات السيئة في النوع، ما يضمن الاحتفاظ بالجينات الجيدة السليمة وقدرة إنجاب أعلى مقارنة بالتكاثر اللاجنسي".

وتدعم نتائج هذه الدراسة النظرية القائلة، بأن الانتقاء الجيني والتطهير يحدث في العديد من الحيوانات، يحدث في سلالة الذكور بصورة رئيسية. وأن المنافسة بين الذكور لتخصيب الإناث تؤدي إلى التخلص الانتقائي من المصابين بفشل وراثي، ما يمنع انتقال الطفرات السيئة وراثيا. وهذا له تأثير إيجابي طويل الأمد في نمو العدد واستدامة الأنواع التي تتكاثر جنسيًا.

وقد درس الباحثون 16 سلالة جينية من خنافس عائلة caryopsis Callosobruchus maculatus، وتابعوا كيف تؤثر الطفرات السيئة في كل منها في قدرة الإنجاب. وبشكل منفصل ، من خلال تزاوج الأقارب المكثف - التهجين المرتبط ارتباطًا وثيقًا - وضخّم الباحثون الطفرات لمعرفة كيفية توارثها داخل كل سلالة.

واتضح للباحثين، أن الطفرات الحاصلة عن تزاوج الأقارب ورثها الذكور والإناث، وعند التزاوج بين السلالات في ظروف قريبة إلى الطبيعية، فإن تأثير الطفرات يظهر عند الذكور فقط. واستنادا إلى هذا، توصل الباحثون إلى استنتاج مفاده أن الطفرات السيئة تزال بالفعل بشكل أكثر كفاءة من الذكور الذين يحملونها في النوع.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا