علماء روس يقترحون استخدام نوع من القمح لعلاج الخرف

العلوم والتكنولوجيا

علماء روس يقترحون استخدام نوع من القمح لعلاج الخرف
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/png6

حصل علماء معهد علم الخلايا والوراثة على نوع جديد من القمح، يمكنه مكافحة مرض الزهايمر ومرض باركنسون، حيث أظهرت نتائج الاختبارات على الفئران المخبرية تحسن ذاكرتها وقدرتها على التعلم.



ويشير بيان معهد علم الخلايا والوراثة التابع لفرع أكاديمية العلوم الروسية في سيبيريا، إلى أن علماء المعهد بالتعاون مع زملائهم من معهد فافيلوف لعموم روسيا لإنتاج المحاصيل الزراعية، يبحثون عن علاج غذائي للأمراض العصبية التنكسية المستعصية، ويحاولون الحصول على أنواع من الحبوب ذات نسبة عالية من صبغات الأنثوسيانين القابلة للذوبان في الماء.

وتقول كبيرة الباحثين أوليسا شويفا، "أظهرت الدراسات السابقة، أن الانثوسيانين، مادة بيولوجية نشطة مفيدة لصحة الإنسان. ولكن الحديث عادة يدور عن الخضروات والفواكه. أما نحن فقيمنا تأثير الحمية الغذائية الغنية بالحبوب المحتوية على نسبة عالية من الأنثوسيانين في الجسم. هذه الحبوب مادة خام مثيرة للاهتمام، للحصول على منتجات غذائية وظيفية، لأنها تدخل في النظام الغذائي اليومي لمعظم الناس ، ويتم تخزينها بشكل أفضل ومتاحة على مدار العام".

ولإجراء الدراسة، استخدمت فئران مخبرية معدلة وراثيا تعاني من مرض الزهايمر ومرض باركنسون. وقد أطعمت مجموعة من الفئران حبوب القمح العادي، والمجموعة الثانية حبوب القمح المحتوية على نسبة عالية من مادة الأنثوسانين، ومجموعة فئران ثالثة كانت تحصل على غذائها الاعتيادي.

وأظهرت نتائج هذه التجارب، أن مجموعة الفئران التي حصلت على حبوب القمح الغنية بمادة الأنثوسيانين، تحسنت حالتها وذاكرتها المكانية، التي تعتبر أولى أعراض المرض، وتحسنت قدرتها على التعلم وكذلك بعض العمليات البيوكيميائية في الدماغ (نشطت عمليات استعادة الخلايا العصبية).

ويشير بيان المعهد، إلى أن "كل هذا يسمح للعلماء بالتأكيد على أن القمح المحتوي على نسبة عالية من الأنثوسيانين، هو مصدر واعد للتغذية الوظيفية نتيجة تأثيره في الوظائف المعرفية والعمليات المرضية الهامة لاضطرابات التنكس العصبي".

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا