كل شيء

وصفه فان باستن بـ"الغبي" فرد عليه بقيادة الأسود لمونديال روسيا

13 نوفمبر 2017 | 14:01 GMT
وصفه فان باستن بـ
انسخ الرابط https://ar.rt.com/jhzs
Reuters Staff / Reuters

استغلت وسائل الإعلام المغربية تأهل الأسود إلى مونديال روسيا، لتسخر من المدرب الهولندي ماركو فان باستن، الذي وصف في وقت سابق، اختيار حكيم زياش تمثيل المغرب بـ"الغبي".

وشهد الـ11 من نوفمبر/تشرين الأول الماضي، ليلة لا تنسى في تاريخ الكرة المغربية، بعدما حجز أسود الأطلس، بطاقة العبور إلى بطولة كأس العالم للمرة الخامسة في تاريخهم، والأولى منذ 1998.

ولم يأت تأهل المغرب إلى المحفل الكروي العالمي من محض الحظ أو الصدفة، بل جاء بفضل دهاء مدرب الأسود، الفرنسي هيرفي رونارد، وقتالية اللاعبين، الذين قدموا أداء مبهرا طيلة التصفيات المونديال.

وكان متوسط ميدان فريق أياكس أمستردام الحالي، واللاعب السابق لفريق هيرينفين الهولندي، زياش، من بين اللاعبين الذين لفتوا الأنظار مع المنتخب المغربي في التصفيات المونديال، وخاصة في مواجهة مالي التي فاز فيها الأسود بسداسية نظيفة، وبعد ذلك ساهم زياش، في فوز المغرب على الغابون بثلاثية نظيفة في الجولة الخامسة من التصفيات الإفريقية إلى المونديال، قبل أن يتألق مجددا في المباراة الأخيرة، التي فاز فيها أسود الأطلس على كوت ديفوار، بهدفين نظيفين، في الجولة السادسة والأخيرة من التصفيات، ليحجز المغرب مكانا في نهائيات كأس العالم، المزمع إقامتها في روسيا صيف العام المقبل.

واستغلت وسائل الإعلام المغربية هذا التأهل وتألق زياش، لترد على فان باستن، الذي وصف اختيار لاعبه السابق في نادي هيرينفين، زياش، تمثيل المنتخب المغربي بدلا من الطواحن، بالاختيار "الغبي"، إذ نشرت مقالات ساخرة، تشير فيها إلى أنه لو عمل زياش بنصائح فان باستن، لشاهدا سويا مباريات مونديال روسيا، خلف شاشات التلفاز، بعدما فشل منتخب هولندا في حجز تأشيرة العبور إلى مونديال 2018.

تجدر الإشارة إلى أن هولندا حرمت المغرب من الاستفادة من خدمات العديد من اللاعبين الموهوبين، الذين ينحدرون من أصول مغربية، من أبرزهم، مدافع نادي تشيلسي السابق، خالد بولحروز، ومهاجم أياكس أمستردام، أنوار الغازي، ومتوسط ميدان فريق برشلونة السابق، إبراهيم أفلاي، ومجموعة من اللاعبين الآخرين، الذين أدارو ظهرهم لوطنهم الأم المغرب، من أجل الدفاع عن ألوان منتخب الطواحن.

المصدر: RT

عمر بيكضاض