عالم الساحرة المستديرة يحتفل بميلاد بطل مونديال المكسيك 1986!

الرياضة

عالم الساحرة المستديرة يحتفل بميلاد بطل مونديال المكسيك 1986!صورة من حفل توزيع جوائز الفيفا 2017
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jg4q

يحتفل عشاق كرة القدم، اليوم الاثنين، بعيد ميلاد أسطورة الأرجنتين دييغو مارادونا، أحد أفضل اللاعبين في التاريخ.

وهنأ فريق نابولي أسطورته مارادونا، الذي قاده إلى التتويج بلقب بطل الدوري الإيطالي لكرة القدم، مرتين.

كما كتب موقع الرياضي الروسي "ماتش تي في" عبر موقعه تويتر، بمناسبة عيد ميلا الأسطورة مارادونا: "نهنئ العظيم دييغو مارادونا، الذي أكمل عامه الـ 57". 

ولد دييغو مارادونا، في 30 أكتوبر/تشرين الأول 1960، في مدينة لانوس، جنوب العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس لعائلة فقيرة انتقلت من محافظة كوريينتس، وكان دييغو أكبر إخوته الذكور وله ثلاث شقيقات، وأخوان هما هيوغو وإدواردو، وكلاهما كان لاعب كرة قدم محترفا أيضا.

واكتشفت موهبة مارادونا الكروية، في سن العاشرة، عندما كان يلعب مع نادي إستريلا روجا. وبدأ مسيرته الاحترافية مع نادي أرجنتينوس جونيورز وانتقل في العام 1981 إلى صفوف فريق بوكا جونيورز، ومن ثم إلى برشلونة الإسباني في العام 1982.

ولعب مارادونا أولى مبارياته مع منتخب التانغو الأرجنتيني، عندما كان عمره 16 عاما، ضد منتخب هنغاريا، وقاد منتخب بلاده وهو في ربيعه الـ 18، إلى الفوز بلقب بطولة العالم للشباب، على حساب منتخب الاتحاد السوفيتي.

وشارك النجم الأرجنتيني في أربع بطولات كأس العالم، بما في ذلك مونديال المكسيك 1986، حيث قاد منتخب التانغو إلى التتويج باللقب على ألمانيا الغربية، وفاز بجائزة الكرة الذهبية بوصفه أفضل لاعب في المونديال.

وأحرز مارادونا هدفين في ذلك المونديال، في شباك منتخب إنجلترا (2-1)، في الدور الربع النهائي، دخلا تاريخ كرة القدم، لسببين مختلفين، الأول كان سجله بيده المعروفة باسم "يد الإلـه"، أما الثاني فقد أحرزه بطريقة خارقة، عندما انطلق بالكرة من مسافة 60 متر تقريبا وراوغ في طريقه إلى المرمى العديد من اللاعبين والحارس شيلتون، قبل أن يودع الكرة في الشباك، ويصبح صاحب هدف القرن العشرين.

ولعل أبرز ما قيل عن أسطورة كرة القدم الأرجنتينية، هو عبارة أسطورة ريال مدريد، ألفريدو دي ستيفانو، الشهيرة: ''مارادونا هو الذي أعاد اختراع كرة القدم".

وقيل عن مارادونا كذلك : "إذا كان بيليه هو الرياضي الأول في القرن العشرين في نظر خبراء الفيفا وأعظم لاعب كرة في التاريخ وصاحب الـ1283 هدفا وثلاثة ألقاب لكأس العالم فإن مارادونا هو الذي وزع المتعة وجعل الجماهير تتمايل طربا في مونديال 1986 في المكسيك ومباريات الدوري الأرجنتيني والإيطالي والإسباني فكل لمسة للكرة بقدمه اليسرى حكاية جميلة وقصة تستحق أن نتوقف أمامها تفاصيلها الجميلة".

وفي عام 1995 قررت مجلة فرانس فوتبول الفرنسية منح مارادونا الكرة الذهبية تقديرا لموهبته الرائعة وتلك جائزة استثنائية لم تقدم من قبل لأي لاعب آخر وذهب مارادونا إلى باريس وتسلم جائزته وتساقطت الدموع من عينيه وهو في قمة التأثر فاقترب منه الأسطورة دي ستيفانو، وهمس في أذنه قائلا "لا تبكي هذا أقل ما يمكن أن يحصل عليه لاعب موهوب مثلك".

المصدر: وكالات

نايف الكوردي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

سينيورا ترامب تحقق شهرة عالمية.. فمن هي وما قصتها مع البطاطا؟