ما قصة برشلونة مع اللاعبين البرازيليين؟

الرياضة

ما قصة برشلونة مع اللاعبين البرازيليين؟ نادي برشلونة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j4u0

قد تشكل الصفقة الخيالية لانتقال البرازيلي نيمار دا سيلفا من برشلونة الإسباني إلى باريس سان جيرمان سابقة خطيرة في عالم كرة القدم.

فكسر الشرط الجزائي لم يشكل عائقا أمام ناد غني كسان جيرمان، رغم أنه قد وضع أصلا لمنع الأندية من التفكير في سرقة نجوم نادي من الصف الأول كالبرسا، فتم دفع مبلغ 222 مليون يورو، وأصبح نيمار يلعب لشعار النادي الفرنسي.

تم الحديث عن عدة أسباب عجلت برحيل نيمار، منها الخروج من عباءة ميسي، ومنها طموحه بأن يكون الأفضل في العالم، ورغبته بأن يكون النجم الأول في الفريق، ومنها رغبة دا سيلفا نفسه بتحد جديد، أو الحصول على مقابل مادي كبير، عجز برشلونة عن تقديمه للاعب، إلا أن السبب الحقيقي لرحيله لا يعلمه إلا نيمار نفسه، والمقربون منه.

وبالعودة إلى الماضي غير البعيد، نرى أن حالة نيمار لم تكن وحيدة للاعب برازيلي يغادر برشلونة في أوج عطائه، فنجوم عدة غادروا الفريق الكتالوني مع أنهم قدموا للفريق الكثير، وساهموا في تحقيق العديد من الألقاب للبلوغرانا، وسنذكر هنا أبرز اللاعبين البرازيليين الذين تم التخلي عنهم:

روماريو

لعب روماريو موسمين مع البرشا، أحرز خلالهما لقب الدوري مع برشلونة، وقاد الفريق إلى نهائي دوري الأبطال، ولعب مع الفريق 47 مباراة، سجل فيها 34 هدف، منها 34 مباراة في الموسم الأول، أحرز خلالها 30 هدف، وكان موسم استثنائي لروماريو، حيث حقق كأس العالم مع المنتخب البرازيلي في الولايات المتحدة، وحصد لقب لاعب العام من الفيفا.

إلا أن كل ذلك لم يشفع له عندما اختلف مع مدرب الفريق آنذاك يوهان كرويف، الذي فضل بيع اللاعب في مطلع عام 1995، بعد عدة انتقادات علنية له، ما حدا باللاعب إلى ترك الفريق، والعودة إلى البرازيل مجددا، والعودة إلى البرازيل، من بوابة نادي فلامنغو.

روماريو

رونالدو

حصل رونالدو على جائزة أفضل لاعب في العالم عن موسم 96\97، وهو الموسم الوحيد الذي قضاه في برشلونة، بعد انتقاله من أيندهوفن الهولندي، مقابل 15 مليون جنيه استرليني، ليشارك في 37 مباراة، سجل فيها 34 هدفا، وحرزا لقب هداف الدوري، أهمها كان هدفه في نهائي الدوري الأوربي الذي أضاف اللقب لخزائن الفريق، كما حقق مع البرشا كأس ملك إسبانيا وكأس السوبر الإسباني.

وبعد أن تم تمديد عقد اللاعب قبل شهر من نهاية الموسم، فوجئ رونالدو بتصريح رئيس النادي جوسيب لويس نونيز بأنه سيستمع لأي عرض يقدم لرونالدو، وبالفعل انتقل رونالدو في الصيف إلى انتر ميلان في صفقة عدت الأغلى حينها، مقابل 27 مليون دولار، دون معرفة الأسباب الحقيقية لرحيله عن النادي.

رونالدو

ريفالدو

لعب ريفالدو خمسة مواسم بقميص برشلونة، سجل خلالها 109 أهداف، العديد منها كانت رائعة، إلا أن أبرز ما يميزها هي حسمها، وجاءت في الأوقات الحرجة، فأصبح واحدا من أكثر اللاعبين المحبوبين للجماهير، ولعل جميع عشاق البرسا يذكرون الهدف المقصي الرائع الذي توج به الهاتريك في مرمى فالنسيا، والذي أنقذ به موسم البرسا موسم 2000\2001 ، بعد أن احتل المركز الرابع وتأهل إلى دوري الأبطال، بالإضافة إلى حصوله على الكرة الذهبية عام 1999.

وبعد قدوم المدرب الهولندي لويس فان غال، أصبح نجم خط الوسط أسيرا لدكة البدلاء، مما حدى به إلى الانتقال إلى ميلان الإيطالي، ويذهب إلى كوريا الجنوبية واليابان ويعود مع منتخب بلاده بالكأس الذهبية الأغلى في عالم كرة القدم، مما طرح العديد من التساؤلات حول أسباب رحيل لاعب بهذا المستوى من البرسا.

 

ريفالدو

رونالدينو

قد يكون رونالدينو من أبرز النجوم خلال العشرة أعوام الأولى من القرن الحالي، ومن أفضل لاعبي العصر الذهبي لبرشلونة، والذي أصبح فيما بعد أفضل فريق في التاريخ حسب رأي الكثير من المتابعين، فبعد قدوم رونالدينو من باريس سان جيرمان، قاد الفريق للتتويج مرتين متتاليتين بالدوري الإسباني، وكان له الدور الأكبر في حصول برشلونة على لقب دوري الأبطال للمرة الثانية في تاريخ الفريق، وحصد لقب الكرة الذهبية عام 2005.

إلا أن قدوم المدرب الإسباني بيب غوارديولا عجل من رحيل الجوهرة البرازيلية، لاقتناعه بأن رونالدينو سيسبب الفوضى في المنظومة التي يريد بناءها، فصرح رئيس النادي أن رونالدينو بحاجة إلى تحد جديد مع فريق أخر، فرحل غاووتشو إلى ميلان، بعد أن رفض عرض مانشستر سيتي.

رونالدينو

وأخيرا يمكن القول إن نيمار لن يكون آخر اللاعبين المتعاقدين مع برشلونة، لكن هل ستكون المرة الأخيرة التي لن تفرط بها بنجم كبير؟، أم أن لن تتعلم من أخطاءها السابقة وستواصل التفريط بلاعب قد يكون الأفضل في العالم في أحد الأيام؟.

 أيهم مصا 

 

 

مباشر.. موسكو تستضيف المهرجان الدولي الثالث للألعاب النارية