السبّاحة بيان جمعة لـRT: المنافسة على ميدالية ببطولة العالم تحتاج إلى معسكر خارجي دائم

الرياضة

السبّاحة بيان جمعة لـRT: المنافسة على ميدالية ببطولة العالم تحتاج إلى معسكر خارجي دائم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j3wt

اختتمت في العاصمة الهنغارية بودابست بطولة العالم للألعاب المائية، أمس الأحد، وتمكن المنتخب الأمريكي من تصدر الجدول العام للميداليات، متقدما على كل من الصين وروسيا على التوالي.

وشهدت الدورة مشاركة رياضيين من 17 دولة عربية، وقد مثّل سوريا في هذه البطولة 4 رياضيين، هم: السباحة بيان جمعة في سباق 100 م سباحة حرة، والسباح أيمن كلزية في سباقي 100 م و200 م فراشة، والسباح آزاد البرازي في سباقي 50 م و100 م في سباحة الصدر، إضافة إلى صالح محمد الذي شارك في سباق 25 كم في المياه المفتوحة.

للحديث عن المشاركة السورية في بطولة العالم وآفاق تطور رياضة السباحة، أجرى مراسلنا بشار السيد أحمد الحوار التالي مع السباحة السورية بيان جمعة:

1 – كابتن بيان، أهلا وسهلا بك في هذا اللقاء مع RT، الزمن الذي حققته منذ عامين في بطولة العالم بمدينة قازان الروسية (في سباق الـ100 متر حرة) كان أفضل من زمن هذا العام بأكثر من ثانية .. ما هو سبب هذا التراجع؟

الزمن لم يكن بالشكل الأفضل، لأن التدريب في دمشق لم يكن بالشكل الأمثل في الفترة التي سبقت البطولة.. كان هناك ضغط كبير على المسابح.. وحتى مسبح تشرين كانت فيه أعمال صيانة.. عند وصولي إلى بودابست قمت بالاستمرار بالتمرن ولكن ذلك لم يكن كافيا.. علما بأنني قبل شهر من البطولة حققت رقما شخصيا ممتازا وجديدا.

2 – شاهدنا عدة نجاحات لبيان جمعة في بطولات الجوائز الكبرى ودورة التضامن الإسلامي.. ما الذي ينقص السباحين السوريين لكي ينافسوا بقوة على المستوى العالمي والأولمبي برأيك؟

هي أشياء أساسية بالطبع.. كأجهزة العلاج وبرامج ومواد الغذاء وأجهزة التحاليل.. كل هذا أصبح من بديهيات نجاح الرياضي وهي غير موجودة لدينا.

3 – العديد من الخبراء الذين حاورناهم من قبل، قالوا إن رياضة السباحة في العالم العربي تعاني من انعدام الرؤية المستقبلية.. ماذا عن الفئات العمرية في بلدك سوريا؟ هل هناك اهتمام بمثل هذه الفئات؟ وهل هناك أسماء جاهزة لتخلف بيان جمعة في المسابقات العالمية مستقبلا؟

هذا صحيح .. عندنا في سوريا، مثلا، يمكننا القول إننا في رياضة السباحة بعيدون جدا عن المنافسة على مستوى العالم.. رياضة السباحة، مختلفة عن باقي الرياضات وتحتاج إلى أجواء خاصة جدا.. فمثلا في فصل الشتاء نعاني من صعوبات كبيرة بسبب الحرارة المتدنية للمياه.. إضافة إلى موضوع الكهرباء في بلدنا الذي يعاني من الحرب.. كل هذه العوامل تشكل عائقا في مسيرة تطور الجيل الجديد في رياضة السباحة.. حاليا لا أستطيع أن أسمي خليفة لي في السباحة السورية ولكنني أتمنى أن نرى مشروع بطل أو بطلة في أقرب وقت.

4 – هل أنتم، كسباحين وسباحات، راضون عن المعسكرات التي تقدمها لكم المؤسسات الرياضية المسؤولة عندكم في سوريا؟ هل من مطالب لديكم تقدمونها عبر منبرنا هذا؟

أنا راضية عن مسألة المعسكرات تحديدا.. انتهيت لتوي من المشاركة في بطولة العالم.. قريبا سأبدأ معسكرا تحضيريا في السويد من أجل الاستعداد لبطولة آسيا التي ستجري في أوزبكستان في شهر أيلول.

5 – سمعنا في السنوات الأخيرة عن ازدياد الاهتمام برياضة السباحة وافتتاح مدارس جديدة في سوريا وخاصة في العاصمة دمشق.. هل تحقق هذه المدارس هدفا ملموسا في دعم رياضة السباحة في بلادكم؟ أقصد على مستوى خريجي هذه المدارس بالطبع؟

بالتأكيد، الكثيرون يحاولون تطوير رياضة السباحة.. حتى أنا قمت بافتتاح مدرستي الخاصة لتعليم السباحة في مدينة حلب، لكي أنقل خبرتي في السباحة إلى أطفال حلب، ومن أجل أن أجعلهم يشعرون من جديد بالأمان والراحة.. وبالنهاية، لأشارك في تطوير هؤلاء الأطفال في هذه الرياضة على أمل أن نرى 5 – 6 رياضيين منهم في عداد المنتخب في المستقبل.

6 – أثناء تواجدك في بودابست خلال الأسبوع الماضي، هل تابعت السباقات النهائية في رياضة السباحة من المدرجات؟ في حال تابعت هذه السباقات، من هو أكثر رياضي أو رياضية لفت نظرك في هذه البطولة؟

بالتأكيد تابعت النهائيات جميعها.. والرياضيتان المفضلتان لدي، هما: الأمريكية كاتي ليديكي والمجرية كاتينكا هوسزو.

7 – ماذا عن متابعتك لباقي الرياضات المائية في البطولة؟

في هذه الدورة، حضرت عددا من منافسات الغطس إلى جانب السباحة طبعا.

8 – السباحة المصرية فريدة عثمان أحرزت ميدالية برونزية في البطولة . هذه الميدالية كانت الميدالية العربية الوحيدة في البطولة.. هل سيشكل هذا الإنجاز العربي دافعا للسباحة بيان جمعة في بطولة العالم المقبلة بكوريا الجنوبية؟

أولا، أبارك لزميلتي فريدة، فهي رياضية متفوقة.. فريدة، مقيمة في الولايات المتحدة في أغلب فترات حياتها وتتدرب هناك.. وبكل تأكيد، هذا حافز كبير جدا لي لكي أقدم الأفضل في المستقبل، وخاصة في بطولة العالم.. ولكن، من أجل هذا يجب أن يتغير برنامجي التدريبي بالكامل، ويجب أن أكون في معسكر خارجي بشكل دائم، وحينها فقط يمكنني أن أنافس على ميدالية ببطولة العالم.

9 – كلمة أخيرة عبر RT، من بيان جمعة، لجماهير الرياضة في سوريا؟

شكرا لقناة RT على هذا الحوار الجميل.. وأتمنى أن أقدم الفرحة للجماهير السورية في المستقبل.. وأشكر كل من شجعني وساندني في كل البطولات والمنافسات التي شاركت فيها.

حاورها: بشار السيد أحمد