نجم آخر من ريال مدريد متهم بالتهرب الضريبي

الرياضة

نجم آخر من ريال مدريد متهم بالتهرب الضريبيشعار نادي ريال مدريد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j08f

تواصلت فصول التهرب الضريبي بين لاعبي كرة القدم الذين يلعبون في "الليغا" أو سبق لهم أن دافعوا عن ألوان أندية إسبانية، إذ مثل مدافع ريال مدريد فابيو كوينتراو أمام القضاء الإسباني.

ومثل البرتغالي كوينتراو (29 عاما) الذي لعب الموسم الماضي مع موناكو الفرنسي على سبيل الاعارة من ريال مدريد، مثل أمام محكمة بوسويلو دي ألاركون، الواقعة في الأحياء الراقية للعاصمة مدريد ومقر سكن عدد كبير من نجوم كرة القدم، بحسب ما كشف المتحدث باسم محكمة التمييز في مدريد.

ويتهم كوينتراو بأنه تهرب من دفع ضرائب بقيمة 1.3 مليون يورو.

ولم يكشف المتحدث باسم المحكمة شيئا عن مضمون الجلسة، تماشيا مع سرية التحقيقات في هذه القضية، لكن وفقا لمصادر قانونية أخرى، توصل كوينتراو إلى تسوية قبل الدخول إلى المحكمة من خلال دفع مبلغ 1.7 مليون يورو إلى سلطات الخزينة بعدما أضيفت الفوائد إلى مبلغ الـ 1.3 مليون يورو المتوجب عليه.

واتهم كوينتراو باستخدام شركات في أيرلندا وبنما من أجل إخفاء قسم من عائداته، لاسيما تلك المتعلقة بحقوق بيع صورته بين عامي 2012 و2014.

وكوينتراو هو واحد من المتهمين الكثر من التهرب الضريبي في إسبانيا، وآخرهم مواطنه وزميله في ريال مدريد كريستيانو رونالدو المفترض مثوله أمام المحكمة في 31 يوليو/نموز الحالي لاتهامه بإخفاء 14.7 مليون يورو عن السلطات المالية الإسبانية.

ومثل وكيل أعمال رونالدو البرتغالي الآخر جورج منديش الأسبوع الماضي أمام محكمة مدريد لاتهامه بمساعدة موكله النجم الكولومبي راداميل فالكاو على التهرب من الضرائب.

ونفى منديش تهمة إنشاء أي شركات وهمية لمساعدة اللاعبين على إخفاء بعض عائداتهم.

وخضع منديش للاستجواب ضمن قضية تهرب ضريبي لموكله فالكاو في ما يتعلق بإنشائه لشركات وهمية وحسابات "أوف شور" لتخفيض التكاليف الضريبية للرياضيين، أقله على إيرادات الإعلانات أو ما يعرف بـ"حقوق بيع الصورة".

لكن شركة "جستيفوت" التي يملكها منديش كشفت في بيان أن الأخير نفى أمام المحكمة إنشاء شركات وهمية، مؤكدا أن عمله ينحصر "بتمثيل الرياضيين في مفاوضاتهم مع الأندية".

وبحسب مجلة "در شبيغل" الألمانية الأسبوعية التي حصلت على تسريبات "فوتبول ليكس"، سمح منديش لعملائه بإخفاء على الأقل 185 مليون يورو عن أعين السلطات الضريبية، استخدم، من بين أمور أخرى، شركة "مولتي سبورتس & إيماج ماناجمنت" الأيرلندية المذكورة أكثر من مرة في التحقيقات ضمن قضية فالكاو.

وبحسب اتحاد وسائل الإعلام الذي حلل ملايين الوثائق حول سلوكيات لاعبي الكرة القدم الضريبية "فوتبول ليكس" (تسريبات كرة القدم)، يعد منديش العقل المنفذ لشركات وهمية وحسابات "أوف شور" انشئت لتخفيض التكاليف الضريبية للرياضيين.

ويتهم فالكاو بالتهرب من تسديد 5.66 ملايين يورو مرتبطة بحق بيع صورته عندما كان في صفوف أتلتيكو مدريد في 2012 و2013.

ومن اللاعبين الذين تمت ملاحقتهم في قضايا مماثلة في إسبانيا، البرتغاليان الآخران ريكاردو كارفاليو والمدرب جوزيه مورينيو والأرجنتيني أنخل دي ماريا.

لكن منديش ولاعبيه ليسوا أول من يعلق في شباك السلطات الضريبية في إسبانيا.

في 2016، دفع برشلونة ثمنا كبيرا خصوصا مع نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي، غريم رونالدو، إذ حكم عليه في يوليو/تموز بعقوبة سجن يمكن استبدالها بغرامة مالية.

حتى رئيس برشلونة السابق ساندرو روسيل يمضي عقوبة حجز احتياطي راهنا في إطار قضية أخرى.

المصدر: أ ف ب

فادي سيمير