علماء روس يحولون زفير رواد الفضاء إلى ماء

الفضاء

علماء روس يحولون زفير رواد الفضاء إلى ماءالمحطة الفضائية الدولية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k9xf

يعتزم العلماء الروس تصميم وتصنيع منظومة لمعالجة غاز ثاني أكسيد الكربون وتحويله إلى ماء يمكن أن يستخدم في الرحلات الفضائية طويلة الأمد.

وجاء في تقرير سنوي قدمه معهد البحوث الكيميائية المتخصص في تصميم أنظمة الحفاظ على الحياة في الفضاء، أن المنظومة الجديدة ستأخذ ثاني أكسيد الكربون من هواء المحطة الفضائية وتحوله إلى غاز الميثان والماء.

ويظهر غاز ثاني أكسيد الكربون في المحطة الفضائية الدولية نتيجة تنفس رواد الفضاء. ويجب ألا تزيد نسبته في حجرة مغلقة عن 0.5%. وفي حال تجاوز تلك النسبة يبدأ رواد الفضاء يشعرون بعدم الراحة والضعف والصداع ومشاكل متعلقة بالتركيز.

وتعتبر نسبة 13% نسبة قاتلة بالنسبة للإنسان علما أن نسبة ثاني أكسيد الكربون في جو الأرض لا تزيد عن 0.03% وذلك بفضل وجود النباتات التي تعالجه.

وتتوفر حاليا في الوحدة الروسية للمحطة الفضائية الدولية منظومة "فوزدوخ" (الهواء)، الخاصة بتخليص المحطة من ثاني أكسيد الكربون حيث تلتقط (تمتص) مواد خاصة ثاني أكسيد الكربون وتخرجه من المحطة.

إلا أن نقل المواد الماصة يعد عملية صعبة. لذلك فإن عملية مكافحة ثاني أكسيد الكربون في المحطة الفضائية كانت تجري سابقا بوتائر معتدلة ودون حماس. لكن الجميع يفهمون أن معدلات غاز ثاني أكسيد الكربون الحالية المسموح بها (0.5%) بحاجة إلى إعادة نظر.

وعلى سبيل المثال فإن رواد الفضاء الأمريكيين كانوا قد شكوا من سوء الرؤية نتيجة تأثير ثاني أكسيد الكربون عليهم. ويكمن سبب ذلك في أن النسبة الكبيرة لثاني أكسيد الكربون تؤدي إلى ظهور خلل في تدفق الدم بالمخ ومشاكل متعلقة بالبصر.

لذلك يرى الخبراء الروس والأمريكيون أن المحطة الفضائية الدولية بحاجة ماسة إلى أجهزة حديثة تقوم بمعالجة غاز ثاني أكسيد الكربون وتحويله إلى الماء وغاز الميثان.

المصدر: نوفوستي

يفغيني دياكونوف

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

المونديال الروسي شهد إخفاقا عربيا كرويا ذريعا (فيديو)