"القصر السماوي" قد يسقط فوق أوروبا محملا بمادة سامة

الفضاء

"القصر السماوي" قد يسقط فوق أوروبا محملا بمادة سامة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jr8a

من المتوقع تحطم المحطة الفضائية الصينية "تيانغونغ-1" على سطح الأرض في غضون أسابيع قليلة، وفقا لما ذكره الخبراء.

وأُطلقت المحطة الصينية في عام 2011، ولكنها خرجت عن نطاق السيطرة وفقدت الاتصال مع وكالة الفضاء الصينية، وتتجه حاليا نحو الأرض.

ويتوقع الخبراء أن تسقط المحطة الفضائية في مكان ما فوق أوروبا، مع وجود احتمال اصطدامها بسطح الأرض.

وتقوم وكالة الفضاء الأوروبية بإصدار تحديثات منتظمة حول سقوط "تيانغونغ-1" باتجاه الأرض، حيث قالت إنها لن تتمكن من تقديم التنبؤ الدقيق "بالوقت والموقع". ومع ذلك يمكن استبعاد المناطق الواقعة خارج خطوط العرض 43ºN و43ºS (على سبيل المثال: إسبانيا وفرنسا والبرتغال واليونان وغيرها).

وعلى الرغم من توافق آراء الخبراء في جميع أنحاء العالم، فإن الصين لم تعترف بأن نسب المركبة الفضائية غير منضبطة بالفعل.

وبهذا الصدد، قال تشو كونغبنغ، من شركة علوم وتكنولوجيا الفضاء الصينية: "كنا نراقب (تيانغونغ-1) باستمرار، وننتظر سقوطها خلال النصف الأول من هذا العام. ستحترق المحطة الفضائية عند دخول الغلاف الجوي وسيسقط الحطام المتبقي في منطقة معينة من البحر".

وتجدر الإشارة إلى أن محطة "تيانغونغ-1"، وهو ما يعني "القصر السماوي"، تحمل مادة كيميائية شديدة السمية تسمى "hydrazine".

وتُستخدم هذه المادة كوقود للصواريخ، ولكن يعتقد أن التعرض لها يسبب أعراض مثل الغثيان، مع احتمال الإصابة بالسرطان عند التعرض للمادة لفترة طويلة.

ويوضح بيان صادر عن شركة Aerospace Corporation غير الربحية، أنه عند النظر إلى أسوأ الحالات، واحتمال إصابة شخص معين بسبب "تيانغونغ-1"، فإن الحطام سيكون أصغر بحوالي مليون مرة من كرات Powerball.

وقال هولغر كراغ، من وكالة الفضاء الأوروبية: "نظرا لهندسة مدار المحطة، يمكننا بالفعل استبعاد احتمال سقوط أي شظايا على أي بقعة واقعة شمالا أكثر من 43°N أو جنوبا أكثر من 43°S".

المصدر: ذي صن

ديمة حنا

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بالفيديو.. كاميرات المراقبة رصدتهم وفضحتهم حينما ظنوا ألا أحد رآهم!