رأس صاروخ "سويوز" الروسي قد يسقط في المحيط الأطلسي

الفضاء

رأس صاروخ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jk7z

يحتمل سقوط رأس صاروخ "سويوز-2.1" الروسي الذي أطلق، الثلاثاء 28 نوفمبر، في المحيط الأطلسي بالقرب من قارة القطب الجنوبي.

صرح بذلك مصدر لوكالة "نوفوستي" الروسية، وقال إن عدم ورود المعلومات من القمر الاصطناعي الروسي "ميتيور إم" يعني سقوط رأس الصاروخ مع بقية الأقمار الاصطناعية في المحيط الأطلسي.

وسبق أن أعلن ناطق باسم شركة "روسكوسموس" الروسية أن وحدة التسريع "فريغات" أوصلت رأس الصاروخ إلى مدار متوسط، ثم انقطع الاتصال به.

ومن بين الأقمار الاصطناعية الأجنبية التي فقدت: 10 أقمار لرصد السفن البحرية من طراز "ليمور"، قمران أمريكيان "Landmapper-BC"، آخر اختباري ألماني، نرويجي لرصد البحار، وقمر "IDEA" لمتابعة النفايات الفضائية صغيرة الحجم وقمر اصطناعي سويدي لدراسة الحقل المغناطيسي للأرض.

فيما أعلن المتحدث الرسمي باسم الكرملين دميتري بيسكوف أنه لا يمتلك معلومات كاملة بهذا الشأن، وينتظر المعلومات الواردة من شركة "روسكوسموس" المسؤولة عن إطلاق الصاروخ والأقمار الاصطناعية.

يذكر أن "سويوز 2.1" هو الصاروخ الثاني الذي أطلق من قاعدة "فوستوتشني" الفضائية الروسية، مع العلم أن الصاروخ الأول أطلق من تلك القاعدة الفضائية، في أبريل عام 2016.

ويتوقع أن يطلق الصاروخ الثالث من قاعدة "فوستوتشني" الفضائية الحديثة الإنشاء في 22 ديسمبر المقبل، حيث سيحمل إلى المدار الأرضي القمر الاصطناعي الروسي "كانوبوس".

وتتوقع شركة "روسكوسموس" أن يطلق من قاعدة "فوستوتشني" الفضائية عام 2018 قمران اصطناعيان أو 3، و6 أو 7 عام 2019.

وستشهد أعوام 2019–2021، حسب نائب رئيس الوزراء الروسي دميتري روغوزين، إطلاق 3 بعثات قمرية "لونا – 25 و26 و27" من القاعدة نفسها.

المصدر: لينتا. رو

يفغيني دياكونوف

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

خروج درامي لأهالي كفريا والفوعة (فيديو)