رائدا الفضاء الروسيان ينجزان مهمتهما في الفضاء المكشوف

الفضاء

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j65x

أنجز رائدا الفضاء الروسيان، فيودور يورتشيخين، وفيكتور ريازانتسيف، يوم الخميس 17 أغسطس، مهمتهما في الفضاء المكشوف، وعادا بنجاح إلى متن المحطة الفضائية الدولية.

وجاء في بيان صدر عن المركز الروسي لإدارة الرحلات الجوية أن المهمة استغرقت 7.5 ساعة. وكان من المخطط أولا لأن تستغرق المهمة 6 ساعات و5 دقائق، لكن مركز إدارة الرحلات الفضائية اضطر إلى تمديد فترة بقاء رائدي الفضاء خارج المحطة لعدم تمكنهما من إنجاز المهمة في إطار الجدول الزمني المفترض.

وتعتبر تلك المهمة أول خروج لرواد الفضاء الروس من المحطة الفضائية، منذ فبراير الماضي.

وقام رائدا الفضاء بتجربة بزة" أورلان-أم كا أس" الفضائية من الجيل الجديد، وأخذا عينات من سطح المحطة وركبا على سطحها أجهزة قياس المكونات الكيميائية الخاصة بعوادم محركات الوحدة الروسية في المحطة.

وبالإضافة إلى ذلك، أطلق رائدا الفضاء، يدويا، 5 أقمارا اصطناعية صغيرة (نانو) من تصنيع الجامعات والشركات الفضائية الروسية، وهي: القمر الاصطناعي التجريبي "تي أس 530" والقمرين الاصطناعيين "تي أن أس-02" و"تومسك-تي بي أو-120" وقمرين من طراز "تانيوشا-يو زي غي أو".

وقد تم تصنيع قمرين (نانو) "تانيوشا" في جامعة جنوب غرب روسيا بالتعاون مع الشركات التابعة لمجمع الصناعات الفضائية الروسية. وسيقوم هذان القمران بإرسال المعلومات إلى الأرض وسيتبادلانها فيما بينهما، فضلا عن تصوير سطح الأرض. كما سيرسلان تهان بمناسبة حلول الذكرى الـ 160 لولادة منظر علم الفضاء الروسي الكبير، قسطنطين تسيولكوفسكي، وذكرى مرور 60 عاما على إطلاق أول قمر اصطناعي في العالم وذلك باللغات الروسية والإنكليزية والإسبانية والصينية.

ويتوقع أن تتراوح فترة عملهما في المدار الأرضي بين 3 أشهر وسنة ونصف.

أما القمر الاصطناعي "تومسك-تي بي أو-120" فإنه أول قمر نانو روسي تم إنتاجه باستخدام تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد. ويبلغ طوله 30 سم، وعرضه 11 سم، وارتفاعه 11 سم. وهو مخصص لتجربة التكنولوجيا والمواد الجديدة في ظروف الفضاء.

كما سيتم إطلاق "تي أس-530" التجريبي بواسطة جهاز إطلاق خاص. وهو معد لقياس مواصفات مدار المحطة الفضائية والتنبؤ بتغيرها.

يذكر أنه من المتوقع أن يقوم رواد الفضاء الروس بالمهمة المقبلة في الفضاء المكشوف، في فبراير المقبل، حيث سينصبون أجهزة ترحيل الإشارات اللاسلكية من نظام "لوتش" إلى الأرض.

المصدر: تاس

يفغيني دياكونوف