استكشاف محطة الفضاء الدولية مع تطبيق "غوغل ستريت فيو"

الفضاء

استكشاف محطة الفضاء الدولية مع تطبيق محطة الفضاء الدولية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j35d

بإمكان من يطمح في أن يصبح رائد فضاء الآن القيام بجولة داخل محطة الفضاء الدولية وذلك بفضل غوغل.

فقد عملت الشركة مع رواد الفضاء في المحطة الفضائية الدولية على توفير صور من داخلها بدءا من المختبرات العلمية إلى القبة المواجهة لكوكب الأرض، باستخدام تطبيق "غوغل ستريت فيو".

وقال توماس بيسكيت، رائد الفضاء التابع لوكالة الفضاء الأوربية الذي ساعد على جمع الصور في وقت سابق من هذا العام، في إحدى المدونات، إن "هذه التجربة تصف الشعور بالتواجد في الفضاء" أفضل من الكلمات أو الصور.

وقد عمل مركز جونسون للفضاء التابع لوكالة ناسا في هيوستن بتكساس ومركز مارشال لرحلات الفضاء في هانتسفيل في ولاية ألاباما، مع غوغل لإنشاء "مجموعة من الصور في حالة انعدام الجاذبية"، وشملت هذه الطريقة استخدام كاميرات رقمية ذات عدسة أحادية عاكسة والمعدات الموجودة بالفعل على محطة الفضاء الدولية، ثم جمعت الصور الثابتة في الفضاء، وتم إرسالها إلى الأرض بعد ذلك، حيث تم تركيبها معا لخلق صور بانورامية بتقنية 360 درجة لمحطة الفضاء الدولية من الداخل والخارج.

وقال بيسكيت: "لدى محطة الفضاء الدولية معدات تقنية على جميع الأسطح، مع العديد من الكابلات ووحدات تصوير ذات تصميم معقد في كل الاتجاهات، اليمين واليسار، صعودا وهبوطا".

وأضاف قائلا: "إنه مكان مزدحم، بوجود 6 من أفراد الطاقم يقومون بأنشطة البحث والصيانة على مدار 12 ساعة في اليوم، وهناك الكثير من العقبات، وكان لدينا وقت محدود لالتقاط الصور".

وتعد هذه الجولة الافتراضية أول صور تجريبية من غوغل يتم التقاطها من الفضاء، وهي تحتوي على تعليقات توضيحية تتضمن معلومات إضافية عن نقاط مثل "أين يتدرب رواد الفضاء للمحافظة على لياقة أجسامهم"، و"أي نوع من الطعام يتناولون"، و"أين يمكنهم إجراء التجارب العلمية".

وقال بيسكيت إن "محطة الفضاء الدولية تعمل كقاعدة لاستكشاف الفضاء عن طريق البعثات المستقبلية المحتملة للقمر والمريخ والكويكبات، وتمنحنا نظرة فريدة من نوعها للأرض".

المصدر: سبيس

فادية سنداسني

توتير RTarabic