العلماء الأمريكيون يدرسون إمكانية إرسال مسبار جديد إلى بلوتو

الفضاء

العلماء الأمريكيون يدرسون إمكانية إرسال مسبار جديد إلى بلوتوبلوتو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/it86

بحث 35 مشاركا في مؤتمر "هيوستن" الفضائي الأمريكي إمكانية إرسال مسبار جديد إلى بلوتو وحزام كويبر.

ويرى،آلان ستارن، مدير برنامج "New Horizons"، أن المسبار الجديد يستطيع القيام بالمسح الطوبوغرافي لسطح بلوتو وأقماره في حال بلوغه مدار الكوكب.

ولم يستبعد ستارن هبوط المسبار على سطح قمر بلوتو هارون، الأمر الذي سيسمح للمسبار بالاستفادة من المجال المغناطيسي لـ هارون لتغيير مساره والاتجاه إلى حزام كويبر، بصفته منطقة تضم كويكبات صغيرة كثيرة كانت قد نشأت بعد تشكل المنظومة الشمسية، وذلك بعد انتهاء دراسة بلوتو وأقماره.

ويرى العلماء أن بالإمكان إطلاقه العام 2030 أو قبل ذلك بقليل.

يذكر أن مسبار "New Horizons" التابع لـ ناسا كان قد زار، في يوليو/ تموز العام 2015، ضواحي هذا الكوكب القزم وأرسل معلومات عن بنيته وجباله الجليدية التي يبلغ ارتفاعها 3.2 كيلومتر.

وبعد دراسة الصورة الفوتوغرافية لسطح بلوتو، طرح العلماء فرضية تفيد بأن جوف بلوتو يحتوي على محيط يضم الماء شبه المتجمد، ويمتد إلى 1200 كيلومتر.

جدير بالذكر أن بلوتو يعتبر من أكبر الأجرام الفضائية في حزام كويبر. وقد تم اكتشافه العام 1930 من قبل العالم الأمريكي، كلايد تومبو.

وكان علماء الفلك يعتبرونه خلال فترة طويلة كوكبا تاسعا في المنظومة الشمسية، إلى أن اتخذ مؤتمر الفلك المنعقد عام 2006 قرارا باعتباره كوكبا قزما علما بأن كتلته أقل من كتلة القمر بـ6 مرات.

المصدر: تاس

يفغيني دياكونوف

 

توتير RTarabic