روسيا تحتفل بعيد رواد الفضاء

الفضاء

روسيا تحتفل بعيد رواد الفضاءأول قمر صناعي سوفيتي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ipkd

تحتفل روسيا والعالم كله، اليوم، بعيد رواد الفضاء، الذي يوافق ذكرى إطلاق أول إنسان إلى الفضاء الخارجي، وهو مواطن الاتحاد السوفيتي، يوري غاغارين.

أول قمر صناعي

وقد بدأ الإنسان غزو الفضاء قبل ذلك بكثير، حين أطلق الاتحاد السوفيتي يوم 4 أكتوبر العام 1957، أول قمر صناعي في تاريخ البشرية، وكان وزنه آنذاك 86.3 كيلوغراما.

أول قمر صناعي

أول مسبار قمري

وبعد عامين، أي في 4 أكتوبر العام 1959، شهد الاتحاد السوفيتي إطلاق صاروخ "لونا-3" الفضائي، الذي نقل إلى القمر محطة فضائية، لتصور جانبه المظلم، المجهول للعلماء، ثم عادت المحطة إلى الأرض، وقد سبق ذلك إطلاق "لونا-2"، كأول مسبار يبلغ سطح القمر.

أليكسي ليونوف

رواد الفضاء الأوائل

ثم بدأت حقبة جديدة بإرسال الحيوانات إلى الفضاء، ومن بينها الكلبتان: "بيلكا" و"ستريلكا"، اللتان عادتا بسلام إلى الأرض. وأخيرا توجه، يوري غاغارين، في 12 أبريل 1961، إلى الفضاء، حيث مكث هناك ساعة و48 دقيقة، وعاد إلى الأرض بسلام. وبعده تم إرسال أول رائدة فضاء، فالينتينا تيريشكوفا، والتي حملتها مركبة "فوستوك" إلى الفضاء في 16 يونيو 1963.

وفي العام 1966 قام رائد الفضاء السوفيتي، أليكسي ليونوف، بأول سير في الفضاء المكشوف، خارج مركبة "فوسخود".

رحلات فضائية إلى كواكب أخرى

وفي 1 مارس من العام 1966، بلغ مسبار "فينيرا-3" سطح كوكب الزهرة، وأنشأ بذلك لأول مرة في تاريخ البشرية جسرا فضائيا بين كوكبين. وأصبح مسبار "مارس-2" السوفيتي الصنع، العام 1971، أول مسبار في تاريخ البشرية يبلغ سطح المريخ.

وفي 15 سبتمبر 1968، حقق الاتحاد السوفيتي إنجازا فضائيا بارزا، بإطلاق مسبار "زوند-5"، الذي دار حول القمر وعاد إلى الأرض، حاملا على متنه كائنات حية مثل السلاحف والذباب والديدان والنبتات والبذور والجراثيم.

لونوخود

مركبات "لونوخود"

وأعقبته في مطلع سبعينيات القرن الماضي مركبات "لونوخود" الفضائية، ذاتية الحركة إلى القمر، محمولة على متن الصواريخ السوفيتية، لتسير على سطحه وتدرسه وتجمع عينات من تربته.

طاقم المحطة الفضائية الدولية

محطات مدارية

وللاتحاد السوفيتي دور كبير في إنشاء أول محطة فضائية دائمة في المدار حول الأرض، وهي محطة "ساليوت" السوفيتية، وبعدها محطة "مير"، التي عملت في المدار حتى مطلع الألفية الجديدة، حين تم الاتفاق مع الأمريكيين والأوروبيين واليابانيين على إنشاء المحطة الفضائية الدولية، التي تعمل في مدار الأرض بنجاح إلى الآن، وفيها وحدة روسية مأهولة بـ 3 رواد فضاء، تنقلهم ورواد الفضاء من الدول الأخرى، إلى هناك، مركبات "سويوز" روسية الصنع.

البرنامج الفضائي الروسي الجديد (غزو القمر والمريخ)

وقد تم إقرار البرنامج الفضائي الروسي الجديد، الذي يقضي بالاستمرار في غزو القمر، وإطلاق مسبار إلى مداره العام 2019، ثم إنشاء محطتين أوتوماتيكية، وأخرى مأهولة دائمتين على سطحه، بالتعاون مع الوكالة الفضائية الأوروبية.

ومن المخطط أيضا تواصل العمل على تحقيق مشروع "اكزومارس" الروسي الأوروبي المشترك، الذي يقضي بإنشاء محطة فضائية دائمة على سطح المريخ، حيث أنجزت المرحلة الأولى من هذا المشروع بإرسال محطة فضائية إلى مدار المريخ.

المصدر: نوفوستي

يفغيني دياكونوف

توتير RTarabic