بوتين يهنئ أول رائدة فضاء في العالم بعيد ميلادها الـ80

الفضاء

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ikqa

تحتفل رائدة الفضاء الأولى في العالم وبطلة الاتحاد السوفيتي، فالينتينا تيريشكوفا، يوم 6 مارس/ آذار، بعيد ميلادها الـ80.

واستقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالكرملين أول رائدة فضاء في العالم وبطلة الاتحاد السوفيتي فالينتينا تيريشكوفا حيث هنأها بعيد ميلادها الـ 80 وسلمها تمثالا برونزيا أبدعه النحات يوليان روكافيشنيكوف بعنوان "نورس يهبط على الماء" ولوحة بريشة الفنان التشكيلي فيتالاي زايتسيف بعنوان" نورس فوق نهر الفولغا" ، ملمحًا بذلك إلى لقب النداء (النورس) الذي منحته فالينتينا قبل انطلاقها إلى الفضاء عام 1963.

 وبهذه المناسبة منحها الرئيس الروسي  وسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الأولى.

بوتين يستقبل فالينتينا تيريشكوفا في الكرملين

ولدت فالينتينا تيريشكوفا، يوم 6 مارس/آذار عام 1937، في أسرة فلاح في قرية تابعة لمقاطعة ياروسلافل الروسية، وتنحدر عائلتها من فلاحين هاجروا إلى روسيا من بيلوروسيا.

والدها سائق جرار زراعي، لقي حتفه العام 1939 في الحرب السوفيتية الفنلندية، أما والدتها فكانت تعمل في معمل للنسيج.

وفي العام 1954 بدأت فالينتينا العمل في مصنع إطارات السيارات بمدينة ياروسلافل، قبل أن تتخرج من المدرسة الثانوية، وذلك لتساعد عائلتها.

والتحقت في الوقت ذاته بمدرسة العمال المسائية، وانتسبت أيضا إلى نادي الطيران المحلي حيث أجرت 90 قفزة بالمظلة، وفي الفترة ما بين عامي 1955 و1960، عملت بمصنع الغزل والنسيج، وتابعت دراستها في معهد الصناعة الخفيفة بدورته المسائية.

فريق رواد الفضاء

بعد الرحلات الفضائية الناجحة لرواد الفضاء السوفيت الأوائل، خطر ببال كبير المصممين الفضائيين السوفيت، سيرغي كوروليوف، أن يرسل امرأة إلى الفضاء، وفي مطلع عام 1962 بدأ البحث عن مرشحات للقيام بهذه المهمة الفضائية.

وكان يفترض بالمرشحة لتصبح رائدة فضاء أن تتمتع بالمواصفات الآتية: أن لا يتجاوز سنها 30 عاما، ولا يزيد طول قامتها عن 170 سنتيمترا، ووزنها عن 70 كيلوغراما، وتم انتقاء 5 مرشحات من أصل 48.

فالينتينا تيريشكوفا

وبعد انضمام فالينتينا إلى فريق رواد الفضاء، انتسبت إلى الجيش السوفيتي برتبة مجندة. وبدأ إعدادها في فريق رواد الفضاء، اعتبارا من 12 مارس/ آذار عام 1961.

وفي 29 نوفمبر/تشرين الثاني عام 1962، انتهى تدريبها في دورة فريق رواد الفضاء حيث اجتازت امتحانات التخريج بنجاح.
وخضعت تيريشكوفا خلال تدريبها في فريق رواد الفضاء لاختبارات مختلفة، من بينها اختبار تحمل عوامل الرحلة الفضائية، والتواجد في حجرة حرارية بلغت درجة الحراة فيها 70 درجة مئوية، والبقاء في حجرة عازلة للصوت 10 أيام.

أما التدريبات الخاصة بتحمل انعدام الوزن فكانت تجرى باستخدام طائرة "ميغ 15"، من خلال القيام بحركات بهلوانية، لخلق حالة انعدام الوزن داخل الطائرة لمدة 40 ثانية، حيث تكررت هذه التجارب 4 مرات خلال تحليق الطائرة، وكان يجب على المرشحة خلال هذه التجربة كتابة اسمها، ومحاولة تناول الطعام، وإجراء مكالمة هاتفية. وتم تدريبها بشكل مكثف على القفز المظلي، علما بأن رائد الفضاء كان ينزل بالمظلة قبل هبوط المركبة الفضائية إلى الأرض .

كان من المفترض إرسال طاقمين نسائيين إلى الفضاء في وقت واحد، لكن المشروع ألغي، في مارس/آذار عام 1963، وتقرر إرسال امرأة واحدة من أصل 5 مرشحات.

ولدى اختيار، فالينتينا تيريشكوفا، كأول مرشحة للتحليق في الفضاء، أخذت بعض الجوانب السياسية بعين الاعتبار إلى جانب اجتيازها للاختبارات، علما بأن سيرة حياتها كانت مثالية لكي تصبح رمزا سوفيتيا جديدا، كونها تنتمي إلى عائلة من العمال، وأن والدها بطل قضى في الحرب السوفيتية الفنلندية عندما كانت في الثالثة من عمرها.

وعندما سئلت فالينتينا، بعد رحلتها الناجحة إلى الفضاء، عما يمكن أن تطلبه من الحكومة تكريما لخدمتها، قالت إنها تطلب إيجاد المكان الذي توفي فيه والدها، والجدير بالذكر أن تيريشكوفا كانت أصغر بعشر سنوات من، غوردن كوبر، أصغر رائدات الفضاء الأمريكيات.

فالينتينا تيريشكوفا

الرحلة الفضائية في سفينة الفضاء "فوستوك- 6"

قامت فالينتينا تيريشكوفا بتحليقها الفضائي الأول في المركبة الفضائية "فوستوك- 6"، في 16 يونيو/حزيران عام 1963، واستغرقت الرحلة ما يقارب 3 أيام، وفي الوقت ذاته كان رائد الفضاء الآخر، فاليري بيكوفسكي، يقود سفينة الفضاء الأخرى "فوستوك - 5".

وأخبرت فالينتينا والدتها قبل أن تنطلق إلى الفضاء أنها ستشارك في مباراة للمظليين، وعرفت والدتها لأول مرة عن تحليقها إلى الفضاء الخارجي من أنباء الإذاعة السوفيتية.

وكانت إشارة النداء التي استخدمتها فالينتينا تيريشكوفا في الفضاء"نورس"، وكانت أخر جملة نطقتها قبل مغادرتها الأرض: "أيتها السماء.. اخلعي قبعتك!".
وتم اكتشاف خطأ في برنامج المركبة الأوتوماتيكي بعد إطلاقها إلى الفضاء، حيث بدأت المركبة "فوستوك - 6" تبتعد عن الأرض مع كل دورة حولها، بدل من أن تقترب منها، فتم تصحيح الخطأ مباشرة.

وعلى الرغم من الغثيان وتراجع الحالة الصحية، تمكنت فالينتينا تيريشكوفا من تحمل 48 دورة حول الأرض، وقضت ما يزيد عن 3 أيام في الفضاء الخارجي وقامت بتعبئة سجل السفينة، وتصوير أفق الأرض، حيث استخدمت الصور فيما بعد عند اكتشاف طبقات الآيروزول الجوي.

فالينتينا تيريشكوفا

ارتقاء في المناصب بعد التحليق الفضائي

في الفترة ما بين 5 أبريل/ نيسان عام 1969 و28 أبريل/ نيسان 1997، شغلت فالينتينا تيريشكوفا منصب رائدة الفضاء المدربة في فريق رواد الفضاء، واعتبارا من عام 1997 شغلت منصب كبيرة العلماء في مركز إعداد رواد الفضاء.

امرأة الدولة والمجتمع

كما أن رائدة الفضاء شغلت مناصب أخرى في فترات مختلفة من بينها:

 1966 – 1989 نائبة في مجلس السوفيت الأعلى للاتحاد السوفيتي
 1968 – 1987 رئيسة لجنة النساء السوفيت

 1974 – 1989 عضوة رئاسة مجلس السوفيت الأعلى للاتحاد السوفيتي
 1987 – 1992 رئيسة إدارة اتحاد جمعيات الصداقة والعلاقات الثقافية مع الدول الأجنبية
 1989 – 1991 نائبة الشعب للاتحاد السوفيتي
 1992 رئيسة إدارة الرابطة الروسية للتعاون الدولي 
 1992 – 1995 نائبة رئيس الوكالة الروسية للتعاون الدولي والتنمية
 1994 – 2004 رئيسة الوكالة الروسية للتعاون الدولي والتنمية
منذ 2008 - إلى الآن نائبة مجلس الدوما المحلي في مقاطعة ياروسلافل وممثلة حزب "روسيا الموحدة" فيه.

حقائق مثيرة أخرى

 تخرجت تيريشكوفا من أكاديمية جوكوفسكي للهندسة العسكرية الجوية ومنحت درجة الدكتوراه في العلوم التقنية، وهي بروفسور، ولها أكثر من 50 بحثا علميا.
في 22 يناير/كانون الثاني عام 1969، كانت فالينتينا تيريشكوفا تركب سيارة حكومية أطلق عليها الضابط، فيكتور إيليين، الرصاص في محاولة لاغتيال، ليونيد بريجنيف، الأمين العام للحزب الشيوعي السوفيتي آنذاك، لكنها لم تصب.


تزوجت فالينتينا تيريشكوفا من رائد الفضاء، أندريان نيقولايف، في 3 نوفمبر/ت شرين الثاني عام 1963، وحضر حفل الزفاف، نيكيتا خروشوف، الأمين العام للحزب الشيوعي السوفيتي آنذاك، وأنجبت ابنة اسمها إيلينا، وهي أول طفلة في العالم كان والداها رائدي فضاء، لكن الزواج لم يستمر، حيث طلقت زوجها عام 1982. أما زوجها الثاني فهو اللواء الطبيب ومدير معهد الجراحة، يولي شابوشنيكوف، الذي توفي عام 1999.

وتحدثت فالينتينا للرئيس الروسي عن نقاش مع كبير مصممي المركبات الفضائية الروسية، كوروليوف، عن فرص القيام برحلات إلى المريخ وقالت إنها مستعدة لتقوم بمثل هذه الرحلة الفضائية حتى ولو ذهابا فقط!

فالينتينا تيريشكوفا مع عائلتها

منحت فالينتينا تيريشكوفا رتبة لواء في الجيش، وتقاعدت اعتبارا من 30 أبريل/ نيسان عام 1997، وتم تكريمها بأوسمة عديدة، بما فيها أوسمة أجنبية.
وتعد تيريشكوفا مواطنة فخرية في عشر مدن أجنبية في مختلف دول العالم، وأطلق اسمها على بركان في القمر وكوكب صغير رقم 1667 "نورس"، إلى جانب بعض الشوارع في المدن الروسية والبيلوروسية، وتم إخراج أفلام عن حياتها، أما الفرقة الموسيقية البريطانية "كومبيوتر" فكرست لها أغنية اسمها "فالينتينا" وأصدرت عام 1998 ألبوما باسمها.

المصدر: RT

يفغيني دياكونوف

مباشر.. من مكان سقوط مقاتلة من نوع F-18 في قاعدة عسكرية بالقرب من مدريد