إطلاق قمر صناعي مصري بنجاح من الصين

الفضاء

إطلاق قمر صناعي مصري بنجاح من الصين
إطلاق القمر الصناعي "مصر سات 2" من قاعدة جيوتشيوان الفضائية في شمال الصين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wj8m

أعلنت وكالة الفضاء المصرية إطلاق القمر الصناعي "مصر سات 2" من قاعدة جيوتشيوان الفضائية في شمال الصين، تمام الساعة الثانية عشرة من ظهر اليوم بتوقيت البلاد.

يأتي ذلك في إطار اتفاقية التعاون الفني والاقتصادي بين مصر والصين، حيث تابعت الوكالة أن القمر يأتي كـ "خطوة هامة على طريق توطين صناعة تكنولوجيا الأقمار الصناعية في مصر بالتعاون مع الصين في ضوء الشراكة الاستراتيجية التي تجمع حكومتي البلدين والتعاون المثمر والبناء بين البلدين الصديقين".

وقد شارك في صناعة القمر فريق من مهندسي وكالة الفضاء المصرية مع فريق من الخبراء الصينيين، من مركز الأبحاث الخامس التابع لشركة CASC، في كافة مراحل تصميم وتصنيع القمر ونجح الفريق المصري في تنفيذ أحد مكونات القمر بالكامل، بالتالي سيكون لدى مصر أول منتج مصري يطلق في الفضاء، وفقا لوكالة الفضاء المصرية.

وتم تجميع وتكامل واختبار النماذج المختلفة للقمر الصناعي بمركز التجميع والتكامل والاختبار بوكالة الفضاء المصرية، والذي يعد الأكبر من نوعه في إفريقيا والشرق الأوسط، وتم تأسيسه في إطار الشراكة الاستراتيجية بين مصر والصين.

ويخدم القمر الصناعي "مصر سات 2" أهداف التنمية المستدامة للدولة المصرية من خلال استخدام تكنولوجيا الفضاء في تطوير قطاعات حيوية، منها على سبيل المثال لا الحصر الزراعة، استكشاف الثروات المعدنية، تحديد مصادر المياه السطحية، ودراسة التغير المناخي على البيئة بما يساهم في دعم الاقتصاد المصري، فضلا عن تعزيزه لدور مصر الريادي من خلال توفير البرامج التدريبية الهادفة لتأهيل الكوادر المتخصصة في القارة الإفريقية والشرق الأوسط وإمدادها بالبيانات الفضائية.

من جانبها قالت الشركة الصينية لعلوم وتكنولوجيا الفضاء إنه تم إطلاق مركبتين فضائيتين صينيتين هما Starpool-2A وStarpool-2B المعروفتين أيضا باسم Xingchi-2A وXingchi-2B في وقت واحد إلى المدار. وكان الإطلاق الذي تم من قاعدة جيوتشيوان الفضائية في شمال البلاد الساعة 12:10 بتوقيت البلاد ناجحا.

واستخدم في إطلاق القمر الصاروخ CZ-2C وهو صاروخ ذو مرحلتين ويعمل بالوقود السائل ويبلغ قطره 3.35 مترا، ويصل طوله إلى 42 مترا، وهو قادر على إيصال ما يصل إلى 2.85 طن من الحمولة إلى مدار أرضي منخفض.

وتعمل بكين بنشاط على تطوير برنامجها الفضائي الوطني، وتطوير أقمار صناعية وتقنيات للأرصاد الجوية والاتصالات والملاحة مصممة لاستكشاف القمر. وينفذ متخصصون صينيون مشروعا لدراسة الكويكبات والمريخ، وقد تم الانتهاء من بناء المحطة الفضائية لجمهورية الصين الشعبية في المدار، وهي مستعدة للتعاون الدولي. وفي عام 2022، أجرت الصين 64 عملية إطلاق، محطمة مرة أخرى الرقم القياسي الخاص بها، ولتحتل بذلك المركز الثاني في هذا المؤشر العام بعد الولايات المتحدة الأمريكية.

المصدر: الوطن+تاس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا