"الملاك والشيطان والقلب الأحمر الدموي" في القطب الجنوبي للمريخ!

الفضاء

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/pe0t

يشهد المريخ فصل الصيف في قطبه الجنوبي، ويمكن رؤية "الملائكة والشياطين" تخرج للعب في صورة جديدة مذهلة للقطب، التقطتها وكالة الفضاء الأوروبية (ESA).

ويقول العلماء إن الشياطين تتكون من التراب، تماما كما هو الحال على الأرض، حيث تتشكل شياطين غبار المريخ عندما يرتفع فجأة جيب من الهواء الدافئ عبر عمود من الهواء البارد، ويخلق حركة صاعدة دوارة.

وتستطيع هذه الأعاصير المتربة أن ترتفع إلى 10 كم. ويمكن رؤية مسارات أحد هذه الأعاصير في المنطقة المظلمة في أقصى يسار الصورة التي نشرتها وكالة الفضاء الأوروبية.

وأما فيما يتعلق بـ"الملاك"، فإنه للحصول على تفسير، علينا أن ننتقل إلى السماء. وعند إلقاء نظرة فاحصة على "الهالة" حول رأس الملاك، ستلاحظ الجدران شديدة الانحدار للفوهة الصدمية.

ووفقا لبيان صادر عن وكالة الفضاء الأوروبية، فإن هذه الميزة الصدمية هي نتاج اصطدام نيزكي حفر عميقا في قشرة الكوكب الأحمر، ما أدى إلى إنشاء فوهة وكشف طبقات الرواسب القديمة أدناه.

وتتخذ هذه الطبقات القديمة لونا أحمر داكنا وتظهر في هذه الصورة من خلال شكل مميز يشبه "الملاك" بالإضافة إلى الهيكل على شكل قلب أسفل جناحه الأيمن.

وعثر على هذه الرواسب المظلمة والغريبة في جميع أنحاء المريخ، ويعتقد أنها نتيجة لنشاط بركاني قديم مدفون لفترة طويلة تحت قشرة المريخ، وفقا لوكالة الفضاء الأوروبية.

وتسببت التعرية وتأثيرات الكويكبات والرياح العاتية في ظهور هذه الندوب الحمراء الغامضة ببطء على سطح الكوكب.

والتقطت هذه الصورة بواسطة مركبة الفضاء Mars Express التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية، والتي كانت تدور حول الكوكب الأحمر منذ عام 2004.

وهذه الهياكل الغامضة بالقرب من القطب الجنوبي للمريخ مرئية الآن فقط بسبب موسم الصيف، حيث يذوب الثلج الذي عادة ما يغطي المنطقة بأكملها بغطاء جليدي بعرض 250 ميلا (400 كم).

المصدر: لايف ساينس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا