ناسا تخطط لإيجاد "الأرض الثانية" باستخدام تلسكوب فضائي عملاق قابل للطي

الفضاء

ناسا تخطط لإيجاد
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mx47

يأمل علماء الفلك التابعون لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا، في بناء تلسكوب فضائي ضخم قابل للطي للبحث عن "الأرض الثانية".

ويخطط الفريق بأن يكون هذا المشروع بمثابة "المرصد العظيم القادم" التابع لناسا، وسيعمل على مسح الكواكب البعيدة للعثور على كوكب من شأنه دعم الحياة بسهولة.

 وتحمل المهمة الطموحة اسم HabEx، وهي اختصار لـHabitable Exoplanet Observatory (مرصد الكواكب الخارجية الصالحة للعيش)، وستستخدم تلسكوبا عملاقا مزودا بمرآة أكبر من هابل، بطول 4 أمتار (مرآة هابل يبلغ طولها 2.4 متر).

والأهم من ذلك، أن ناسا ستستخدم أيضا "تقنيات الأوريغامي" (فن طي الورق)، لنشر ما يعرف باسم starshade، وهي تقنية ثورية من معدات الفضاء، والتي من شأنها منع الضوء المنبعث من النجم الأم، وبالتالي مساعدة علماء الفلك على اكتشاف الكواكب المعتمة في مداره.

ويعد هذا المشروع جزءا من سعي ناسا المستمر لإيجاد الكواكب الخارجية الشبيهة بالأرض. وقال سكوت غوادي، أحد الرؤساء المشاركين في المشروع: "هدفنا هو معرفة ما إذا كنا نستطيع العثور على كوكب مشابه لأمنا الأرض .. كوكب يمكنه دعم الحياة".

وأضاف: "على الرغم من أننا حددنا عددا من الكواكب خارج نظامنا الشمسي، إلا أنه لم يتم حتى الآن إثبات وجود أي من العناصر اللازمة للعيش فيها".

وتتمثل تقنية starshade في قرص ضخم على شكل زهرة بطول 52 مترا، وستصل إلى الفضاء على شكل دوامة ضيقة بواسطة الأوريغامي.

كما سيتم تزويد التلسكوب بكاميرا قوية يمكنها التقاط صور لأنظمة الكواكب القريبة، وتأمل ناسا أن تستمر المهمة من 5 - 10 سنوات.

المصدر: ذي صن

 

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا