اكتشاف علامات لظهور ثقب أسود في المنظومة الشمسية

الفضاء

اكتشاف علامات لظهور ثقب أسود في المنظومة الشمسية
اكتشاف علامات ظهور ثقب أسود في درب التبانة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mghx

يعتقد فريق علماء فلك دولي من بريطانيا والولايات المتحدة، أن الكوكب التاسع في المنظومة الشمسية (الكوكب Х) هو في الواقع ثقب أسود بحجم كرة المضرب أو كرة البولينغ.

يفيد موقع arXiv، بأن العلماء استندوا في فرضيتهم على حالات شذوذ في المدار خلف نبتون- الجسم الفضائي الذي يدور حول الشمس ومتوسط ​​المسافة إليه أكبر من المسافة إلى نبتون. ويعتقد أن أحد الأسباب المحتملة لهذا الشذوذ هو وجود كوكب كبير.

 ضمن إطار برنامج OGLE، تم اكتشاف ستة أحداث في مجال الجاذبية الصغرى التي خلالها ضوء بعض الأجسام (يبعد نحو 30 ألف سنة ضوئية باتجاه مركز مجرة درب التبانة) ينحرف بتأثير جاذبية الأجسام القريبة من الأرض. وقد تكون هذه الأجسام كواكب كبيرة غريبة أو ثقوب سوداء بدائية نشأت من مادة فائقة الكثافة في لحظة توسع الكون.

يعتقد العلماء أن أحد الثقوب السوداء البدائية في مجرة درب التبانة لا يمكن أن يكون نادرا، وبالنظر لتفسير ظهور الكوكب H عن طريق الالتقاط أيضا (في هذه الحالة-الكوكب الغريب) فإن مستوى هذه الأحداث وفقا للفرضية متساو. ولكن يمكن التأكد من وجود جسم خارجي بواسطة رصد الاشعاعات الصادرة نتيجة إفناء المادة المظلمة، التي يجب أن تكون موجودة على شكل هالة ضوئية حول الثقب الأسود.

المصدر: لينتا. رو

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا